لليوم الرابع..أكاديمي ياباني مضرب عن الطعام من أجل المعتقلين السوريين

2020-10-31T11:30:44+02:00
2020-10-31T11:30:49+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير31 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
EldEt4qXUAEibDS - حرية برس Horrya press
الباحث الياباني “إيتشيكو يامادا”خلال إضرابه عن الطعام في برلين تضامناً مع المعتقلين في سجون نظام الأسد – SSJ

حرية برس:

يواصل الباحث الياباني “إيتشيكو يامادا”، إضرابه عن الطعام في العاصمة الألمانية برلين، لليوم الرابع على التوالي تضامناً مع المعتقلين في سجون نظام الأسد.

وبدأ يامادا مؤسس منظمة “Stand with Syria Japan” يوم الأربعاء الماضي، الإضراب عن الطعام لمدة أربعة أيام، وذلك أمام السفارة الروسية في برلين، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السوريين.

وقد تضامن عدد من السوريين المتواجدين في برلين مع يامادا في مكان إضرابه، حيث قال في تغريدة له على تويتر “أنا محاط بأشخاص جميلين وشجعان ، هم ليسوا “ضحايا” ، شموع وورود لتذكر حياة كل شخص وأحلامه، لذلك لا أشعر أنني وحيد”.

وذكرت المنظمة في بيان لها أن الهدف من هذا الإضراب يأتي “للمطالبة بالإفراج الفوري عن المعتقلين السوريين وتحقيق العدالة”، مشيرة إلى أن الهدف الرئيسي “هو لفت انتباه العالم لهذه القضية وإظهار التضامن مع ضحايا” التعذيب.

وقال يامادا في بيان إن “الإضراب عن الطعام لمدة 4 أيام هو ترف لأن له نهاية، لكن معاناة المعتقلين وعائلاتهم لا نهاية لها، لا أستطيع التعبير عن أسفي بما يكفي لأن هذا هو كل ما يمكنني فعله حتى الآن”.

وأضاف “خلال إضرابي عن الطعام أريد أن أشعر بجزء بسيط من الألم سبب هذه المأساة التي لايمكن تصورها”، مؤكدا أنه سيكرس هذا النشاط “لمعتقلي سوريا ومفقوديها وشهداء السجون” داخل سوريا، ومطالباً بالعدالة لهم.

يشار إلى أن يامادا حاصل على درجة الماجستير من جامعة طوكيو بتخصص دراسة الإبادة الجماعية، حيث كانت أطروحته عن الإبادة الجماعية في سوريا، عنوانها “دراسة حول آلية الإبادة الجماعية في إطار المفهوم الأوسع، قضية أعمال الإبادة ضد المدنيين في الثورة السورية”، كما أسس منظمة “SSJ” الحقوقية التي تعنى بقضايا المعتقلين السوريين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة