وفاة رضيع في ريف دمشق بالتسمم بمياه الشرب الملوثة

2020-10-20T00:08:32+03:00
2020-10-20T00:08:35+03:00
محليات
فريق التحرير20 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
syria - حرية برس Horrya press
شح مياه الشرب وتلوثها معاناة مستمرة للأهالي في ريف دمشق

توفي طفل رضيع في الخامسة من عمره في ريف دمشق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، بعد تسممه بمادة سامة في مياه الشرب.

ونقلت صحيفة الوطن المؤيدة لنظام الأسد اليوم الإثنين، عن أسرة الطفل أنهم نقلوا الرضيع إلى المستشفى بعد إصابته بإسهال شديد، توفي على إثرها في المستشفى.

وأضافت أن أسرة الطفل تعتقد أن الوفاة سببها تلوث رضاعة الحليب نتيجة غسلها بـ “مياه سامة”.

وتوافد مئات الأشخاص في الأيام الماضية من منطقتي معضمية الشام وداريا في ريف دمشق، على المستشفيات بسبب شكاوى من التهاب المعدة والأمعاء.

وأشارت الفحوصات الطبية أن الذين توافدوا على المستشفيات قد أصيبوا بتسمم نتيجة المياه التي توفرها البلدية للمنطقتين.

وقال رئيس بلدية معضمية الشام (لم يذكر اسمه) لـ “صحيفة الوطن”، إن سبب الإصابات يعود إلى وجود خلل بأحد مصادر المياه التي تغذي البلدة، مشيرا أنه تم أخذ عينات من المياه للتأكد من سلامتها.

بدورها، قالت مصادر إعلامية معارضة، إن حالات التسمم جرت نتيجة اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب، الناتج عن إهمال البلدية التابعة للنظام.

المصدرالأناضول
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة