بدافع عنصري..شاب سوري يتعرض للطعن في اسطنبول

2020-09-28T23:47:36+03:00
2020-09-28T23:47:42+03:00
لاجئون
فريق التحرير28 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
New Project 65 - حرية برس Horrya press
عناصر من الشرطة التركية – أرشيف

تعرض شاب سوري للطعن من قبل شبان أتراك، بدافع عنصري في مدينة اسطنبول.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن شاب سوري يدعى “محمد” تعرض للطعن أمس الأحد، من قبل مجموعة من الشبان الأتراك، في الطريق أثناء نزوله من حافلة نقل صغيرة في منطقة إكيتلي باسطنبول.

وأضافت وسائل الإعلام نقلاً عن صحفي سوري يدعى “حمزة خضر” بأن الشاب طلب من سائق الحافلة الوقوف حيث وصل إلى وجهته، ليقوم 4 شبان كانوا في الحافلة معه والنزول وراءه وطعنه ثم الركوب بالحافلة ذاتها دون أن يكترث السائق لما جرى للشاب السوري أو لما فعله الشبان الأتراك.

وقد تم هذا الاعتداء بدافع عنصري حيث لم يكن السوري محمد يعرفهم من قبل، كما لم يفعلوا ذلك بدافع السرقة.

وسبق أن تعرض شاب سوري -يبلغ من العمر 18 عاماً- للطعن من قبل شبان أتراك في 16 أيلول/سبتمر الجاري، في منطقة زيتن بورنو في اسطنبول، حيث توفي متأثراً بجراحه.

يشار إلى أن الاعتداءات العنصرية ضد السوريين ازدادت في الآونة الأخيرة، وتكاد تكون يومية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة