رحيل رياض الريس “صحافي المسافات الطويلة”

2020-09-27T01:32:28+03:00
2020-09-27T02:01:20+03:00
منوع
فريق التحرير27 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
R Al - حرية برس Horrya press
رياض نجيب الريس – أرشيف

حرية برس:

توفي الصحفي السوري “رياض نجيب الريس” يوم السبت، في العاصمة اللبنانية بيروت، عن عمر يناهز 83 عاماً، من جراء إصابته بفيروس كوفيد-19.

تعرب شبكة “حرية برس” عن عميق أسفها وبالغ حزنها لرحيل الأستاذ الصحفي رياض الريس، وتتقدم بخالص العزاء لأسرته وزملائه وتلاميذه ومحبيه.

والأستاذ رياض الريس من مواليد دمشق 1937، وهو أحد أبرز الكتاب والصحفيين والناشرين العرب، وصاحب دار “رياض الريس للنشر”.

كما أنه نجل الصحفي السياسي الراحل نجيب الريس مؤسس جريدة “القبس” السورية الصادرة عام 1928، والتي كانت من أبرز الصحف السورية.

ودخل الريس مجال الصحافة من خلال عمله مع والده في جريدة “القبس” قبل أن يغادر دمشق إلى بريطانيا للدراسة بعد وفاة والده عام 1952.

بعد إغلاق جريدة “القبس” من قبل حزب البعث الحاكم في سوريا، اختار الريس بيروت كانطلاقة لعمله الصحفي بعد عودته من لندن، حيث عمل صحفيا في عدد من الصحف من أبرزها “جريدة الحياة” التي كان يمتلكها كامل مروة، ثم عمل مراسلاً لجريدة “النهار” في فيتنام واليمن خلال الحرب، وفي براغ خلال الغزو السوفييتي، واليونان خلال الانقلاب العسكري وغيرها من المدن والبلدان.

وعاد الريس إلى لندن بعد اندلاع الحرب الأهلية في لبنان عام 1975، حيث أسس هناك جريدة “المنار” وهي أول جريدة عربية تصدر أسبوعياً في لندن، كما أسس أيضاً دار “رياض نجيب الريس للكتب والنشر”، وذلك في عام 1986، بالإضافة إلى مكتبة “كشكول”.

بعد انتهاء الحرب الأهلية اللبنانية عاد إلى بيروت لنقل دار النشر إليها، يضاف إلى ذلك تأسيسه مجلة “الناقد”.

وكان آخر كتاب ألفه “صحافي المسافات الطويلة”، وهذا الكتاب هو عبارة عن مذكرات الريس التي تتضمن خلاصة تجربته ومهنته في الصحافة.

وله أيضا كتاب “زمن السكوت” و “الحياة في زمن التفاهة”، بالإضافة إلى مؤلفاته : الخليج العربي ورياح التغيير، رياح الجنوب، رياح السموم، رياح الشرق، صحافي ومدينتان، قبل أن تبهت الألوان صحافة ثلث قرن، مصاحف وسيوف، رياح الشمال، صراع الواحات والنفط: هموم الخليج العربي، الفترة الحرجة، “أرض التنين الصغير: رحلة إلى فيتنام”، والعديد من المقالات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة