الدفاع المدني: سيطرنا على 80 بالمئة من حرائق غربي إدلب

2020-09-11T16:44:42+03:00
2020-09-11T16:44:47+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير11 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
lHryq bryf dlb lGrby 11 ylwl.max 900x500 1 - حرية برس Horrya press
فرق الدفاع المدني تعمل على إطفاء حرائق غربي إدلب

حرية برس:

قال الدفاع المدني السوري إن فرق الإطفاء تمكنت اليوم الجمعة من السيطرة على 80 بالمئة من الحرائق الحراجية المشتعلة في ريفي إدلب واللاذقية، والتي امتدت من مناطق سيطرة قوات النظام في اللاذقية وحماة، إضافة للحرائق التي سببتها الغارات الجوية الروسية التي استهدفت المنطقة يوم الأربعاء الفائت.

وأعلن الدفاع المدني السوري، أمس الخميس، حالة الطوارئ واستنفر كوادر الإطفاء للاستجابة لهذه الحرائق وإخمادها قبل امتدادها ووصولها لتجمعات المدنيين والمخيمات في ريف إدلب الغربي، لاسيما مع قوة النيران و سرعة انتشارها بسبب الرياح الجافة وارتفاع درجات الحرارة وكثافة البقعة الحراجية.

ويشارك في عمليات الإطفاء 36 آلية بين إطفاء وملاحق مغذية وآليات ثقيلة وأكثر من 150 متطوعاً، وامتدت الحرائق لمسافة النيران 4 كيلو متر وعلى مساحة 2500 دونم، في ريفي إدلب الغربي واللاذقية الشمالي.

وتعيق المنحدرات والجروف العالية في تلك المناطق الوعرة والجبلية واشتعال النيران في أعلى قمم التلال و الجبال وصول آليات الإطفاء ولكن خبرة رجال الإطفاء في التعامل مع أنواع الحرائق واعتمادهم على قطع الحرائق كان عاملاً كبيراً في السيطرة على أغلب النيران المشتعلة مع وجود بعض البؤر لا يزال المتطوعون يعملون على إخمادها.

وبالإضافة إلى العوائق الطبيعة، عرقل وجود مخلفات غير منفجرة في المنطقة كونها قريبة من خطوط التماس حيث انفجر عدد من القنابل العنقودية، عمل فرق الإطفاء، ورصد قوات النظام لأغلب الطرقات ومناطق الحرائق وهو ما يشكل خطراً كبيراً على حياة المتطوعين.

واتهم الدفاع المدني قوات نظام الأسد وحلفائه بالتقاعس عن إخماد الحرائق التي اندلعت قبل نحو أسبوع في مناطق سيطرتها بريفي اللاذقية وحماة والتهمت مساحات واسعة من الغابات والأحراش في المنطقة، وسط اتهامات بافتعال تلك الحرائق.

وأوضح الدفاع المدني أن فرقه أخمدت منذ بداية العام الحالي نحو 2200 حريق في الشمال السوري منها 1200 حريق بمناطق زراعية وحراجية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة