جيش النصر يفصل اثنين من مقاتليه لاعتدائهما على إعلاميين

2016-08-28T14:11:42+03:00
2016-08-28T14:26:52+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير28 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

جيش النصر

حماة – حرية برس:

أعلن جيش النصر التابع للجيش السوري الحر فصل اثنين من مقاتليه لاعتدائهما على إعلاميين بحجة أنهم قاموا خلال مرور الحافلات القادمة من داريا بتصوير نساء المقاتلين.

وقال بيان جيش النصر إن قرار فصل اثنين من المقاتلين جاء “لاعتدائهما عل إحدى فرق التصوير التلفزيونية في مدينة قلعة المضيق”، نافياً قيام الإعلاميين “بتعمد تصوير النساء قبيل الحادثة” التي استنكرها وعّدها عملاً فردياً لا يمثل الأخلاق التي يتحلى بها جيش النصر.

وأفاد مراسل حرية برس عن تعرض 5 إعلاميين للضرب وتكسير معداتهم من قبل عنصرين من جيش النصر إبان وصول الحافلات إلى قلعة المضيق وسط تجمع من المقاتلين والمدنيين والإعلاميين لاستقبال مهجري داريا.

وأضاف مراسلنا أنه من بين الإعلاميين الصحفي المستقل “عمر حاج قدور” و “محمد فيصل” مراسل قناة أورينت، اللذان نفيا قيامهم بتصوير نساء.

كما أوضح الإعلامي محمد الفيصل على صفحته على الفيسبوك قائلاً إن : الاعتداء علينا اليوم في قلعة المضيق كان متزامنا مع دخول أول خمس حافلات وغادرنا القلعة قبل دخول باقي الحافلات، وكل من حضر في مكان الحدث يعلم تماما أن الحافلات الخمس الأولى لم يكن فيها إمرأة واحدة كانت فقط من اخواننا المجاهدين من داريا، اكتب هذه التوضيح حتى لايتم التشويش على الحقيقة”.

وفور صدور البيان أضاف الفيصل على صفحته على الفيسبوك: “بادرة جيدة من جيش النصر توضيح ماحصل اليوم وقيامه بفصل المعتدين علينا في هذا البيان والتعهد بمحاسبتهم”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة