مجلس أعداء الشعب – وائل أحمد الملحم

2020-08-24T19:05:08+03:00
2020-08-24T19:05:12+03:00
أرشيف الثورةلا شرعية للجناة
فريق التحرير24 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
22 - حرية برس Horrya press

وائل أحمد الملحم

مكان الولادة: الشعيرات حمص 1974

موقع الخدمة الحالي: رجل أعمال – عضو مجلس الشعب لعدة دورات متتالية

عضو مجلس الشعب من مواليد 1974 بقرية الشعيرات في ريف حمص الشرقي من أبناء الطائفة العلوية، حاصل على إجازة في الحقوق، وهو عضو مجلس الشعب عن الدور التشريعي التاسع 2007-2011، وعن الدورين التشريعين الأول والثاني 2012-2020، بالإضافة إلى عضوية المجلس للدور التشريعي الثالث عن الفئة ب كمستقل عن محافظة حمص.

وكان قد انتقل مع عائلته من قرية الشعيرات إلى حي وادي الذهب بمدينة حمص، ثم تطوع في سلك الشرطة، حيث خدم في شعبة الأمن السياسي أثناء توليها من قبل اللواء غازي كنعان، حيث كان وائل يشير للواء غازي عن الفساد في دوائر الدولة الكبيرة ليقوم اللواء غازي بدوره بابتزاز المتورطين في هذه المؤسسات الحكومية باختلاس أموال ضخمة منها عن طريق مدرائها أو وزرائها.

كما كان وائل ملحم يقوم بالبحث عن الأراضي والعقارات المرتفعة الثمن بدمشق وريفها والتي يمكن أن يرتفع سعرها أو قد تدخل المخطط التنظيمي في المدن ويدل عليها اللواء غازي كنعان ليقوم الأخير بشرائها بأسعار بخسة مستغلاً نفوذه، وأدت أعماله غير المشروعة ومنافسته لشخصيات متنفذة إلى طرده من سلك الشرطة والأمن السياسي، وما دفعه للترشح لمجلس الشعب، حيث قام بشراء أصوات عدد كبير من الناخبين مستفيداً من الثروة التي جمعها من أموال الفساد والابتزاز.

ودخل في هذه الفترة في عالم رجال الأعمال حيث قام بتأسيس شركة عقارية، وشركة للبيتون الجاهز، واستفاد من منصبه في مجلس الشعب عبر تلقي الأموال من الأهالي بحجة تنفيذ خدمات لهم.

ولدى اندلاع الاحتجاجات السلمية عام 2011؛ بادر ملحم إلى استغلال حاجة الجرحى والمصابين من عناصر قوات النظام والميليشيات الرديفة، وبات يعرف في حمص باسم “الحرامي” و”النصاب الكبير”، نتيجة ممارساته غير المشروعة وغير الأخلاقية بحق أهالي حمص، يذكر أنه لم يكن قد حصل على إجازة الحقوق حتى سنة 2018 من جامعة البعث في حمص عبر نظام التعليم المفتوح، حيث وردت معلومات عن قيامه بشراء نجاحه في المواد التعليمية.

المصدرمع العدالة
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة