النمسا تطرد دبلوماسياً روسياً بتهمة التجسس وموسكو تتوعد برد مماثل

2020-08-24T14:02:20+03:00
2020-08-24T14:02:25+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير24 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
resize 1 - حرية برس Horrya press

حرية برس:

أكدت السلطات في النمسا، اليوم الاثنين، أنه يجري طرد دبلوماسي روسي، بعد معلومات نشرتها الصحافة المحلية عن تورط الأخير في قضية تجسس صناعي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن متحدث باسم وزارة الخارجية “يمكننا تأكيد أنه يجري طرد دبلوماسي روسي”، مضيفا أن “سلوكه ينتهك معاهدة فيينا للعلاقات الدبلوماسية. لن نعلق على تفاصيل.

ويأتي الإجراء النمساوي بعد أيام من  طرد النروج دبلوماسيا روسيا، بتهمة التجسس.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية، سيري سفيندسن، في رسالة إلكترونية لوكالة فرانس برس “أبلغنا سفير روسيا بأن أحد الموظفين في السفارة الروسية غير مرغوب فيه كدبلوماسي وسيطلب منه مغادرة النروج”.

وأوضحت أن سبب ذلك أنه “أبدى تصرفات لا تناسب دوره ووضعه كدبلوماسي”.

من جهتها، نقلت وكالة أنباء نوفوستي عن السفارة الروسية في النمسا تأكيدها أن رد فعل موسكو المماثل تماما على طرد دبلوماسي روسي من النمسا، لن يتأخر طويلا.

وقالت السفارة في هذا الشأن: “نحن غاضبون من القرار الذي لا أساس له للسلطات النمساوية، والذي يضر بالعلاقات الروسية النمساوية البناءة. ونحن على يقين من أن رد فعل موسكو المعاكس لن يتأخر”.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة