بغداد تلغي زيارة لوزير دفاع تركيا وتستدعي سفيرها

2020-08-12T01:37:17+03:00
2020-08-12T01:37:23+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير12 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
iraq - حرية برس Horrya press
مبنى وزارة الخارجية العراقية -أرشيف

حرية برس:

ألغت وزارة الخارجية العراقية زيارة مقررة لوزير الدفاع التركي وأعلنت عن استدعاء سفير أنقرة في بغداد، وذلك على خلفية مقتل ضابطين عراقيين في هجوم تركي شمال البلاد.

جاء ذلك في بيان للوزارة يوم الثلاثاء، أعلنت فيه “إلغاء زيارة وزير الدفاع التركي إلى العراق المقرّرة بعد غد الخميس”، مضيفةً أنها “ستقوم وزارة الخارجيّة باستدعاء السفير التركيّ، وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، وإبلاغه برفض العراق المُؤكّد لما تقوم به بلاده من اعتداءات، وانتهاكات”.

وقد أدان البيان ما وصفه ب”الاعتداء السافر الذي قامت به تركيا بقصف داخل الأراضي العراقيّة في منطقة سيدكان التابعة لمحافظة أربيل في إقليم كردستان العراق بطائرة مُسيَّرة”، والذي أسفر عن مقتل ضابطين وجندي من القوات العراقية.

وأضاف أن “العراق يعدّ هذا العمل خرقاً لسيادة، وحُرمة البلاد، وعملاً عدائيّاً يُخالِف المواثيق والقوانين الدوليّة التي تُنظّم العلاقات بين البُلدان؛
كما يخالف -أيضاً- مبدأ حُسن الجوار الذي ينبغي أن يكون سبباً في الحرص على القيام بالعمل التشاركيّ الأمنيّ خدمة للجانبين”.

وأشارت الوزارة إلى أنه سيتم “إعادة النظر في حجم التعاون بين البلدين على مُختلِف الصُعُد”، وذلك لتكرار “مثل هذه الأفعال، وعدم الاستجابة لمطالبات العراق بوقف الخروقات وسحب القوات التركية” من داخل الحدود العراقية.


وأكد البيان على أن العراق لا يسمح باستخدام “أراضيه مقراً أو ممراً لالحاق الضرر والأذى بأي من دول الجوار، كما يرفض أن يكون ساحة للصراعات وتصفية الحسابات لاطراف خارجيّة”.

يشار إلى أن طائرة مسيرة تركية كانت قد استهدفت يوم الثلاثاء اجتماعاً لقادة من القوات العراقية مع قيادات حزب العمال الكردستاني في أربيل شمال العراق، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة