تعزيزات عسكرية إلى إدلب وإسقاط طائرة تجسس روسية

2020-08-04T14:26:48+03:00
2020-08-04T14:26:53+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير4 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
486 926x521 1 - حرية برس Horrya press

حرية برس:

واصلت قوات نظام الأسد خرق اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب بدعم روسي واضح حيث دفعت بتعزيزات عسكرية جديدة إلى الشمال وقصفت بالمدفعية عدة مناطق مأهولة بالسكان، في وقت تمكنت فصائل المعارضة من إسقاط طائرة تجسس روسية الصنع.

وفي التفاصيل، رصد مراسل “حرية برس” مرور رتل عسكري لقوات الأسد يضم دبابات ومدافع باتجاه الشمال السوري وسط انتشار أمني على الاوتوستراد الدولي حمص- حلب، ليل الثلاثاء.

وجددت قوات الأسد قصف المناطق المأهولة بالسكان في محافظة إدلب، حيث قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدة كنصفرة وقرية الموزرة في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

في غضون ذلك، أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” إسقاط طائرة استطلاع روسية على محور معربليت في ريف إدلب الجنوبي بعد استهدافها بنيران المضادات الأرضية.

وأمس الإثنين، تكبدت قوات الأسد خسائر كبيرة في أثناء محاولتها التقدم على محور الحدادة بريف اللاذقية تحت غطاء مدفعي كثيف. حيث أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” مقتل وإصابة عدد من عناصر قوات الأسد إثر استهداف تجمعاتهم التي حاولت التقدم على محور الحدادة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ. كما أعلنت في وقت سابق مقتل وجرح مجموعة عناصر من قوات الأسد بعد صد محاولة تقدم لهم على المحور ذاته.

وتشهد محافظة إدلب منذ أسابيع تصعيداً من قبل قوات الأسد حيث تستهدف الأخيرة المناطق السكنية بشكل مستمر في خرق جليّ لاتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه تركيا وروسيا في الخامس من آذار الفائت.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة