مقتل ضابطين من مخابرات الأسد بهجوم في درعا

2020-07-29T17:27:20+03:00
2020-07-29T17:27:25+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير29 يوليو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
201905mena syria harassment pr - حرية برس Horrya press
حاجز لقوات الأسد في مدينة درعا. dpa

حرية برس:

لقي ضابطان من قوات نظام الأسد مصرعهما اليوم الأربعاء بعد أن أطلق مجهولون عليهما النار غربي محافظة درعا، كما تعرضت نقطة أمنية شرقي المحافظة لهجوم بعبوة ناسفة.

وفي التفاصيل، قال مراسل “حرية برس” إن مجهولين استهدفوا بعبوة ناسفة نقطة تفتيش (حاجز) يتبع للمخابرات الجوية ويقع على طريق المليحة الغربية- المليحة الشرقية في ريف درعا الشرقي.

بدورها أفادت مصادر محلية بمقتل الملازم “شريف النزال” رئيس مفرزة الأمن العسكري 265 وضابط آخر برتبة ملازم على إثر إطلاق النار عليهما من قبل مجهولين في بلدة سحم الجولان غربي درعا.

وبحسب ما نقل “تجمع أحرار حوران”، ينحدر “النزال” من سحم الجولان،وبدأ العمل لصالح قوات الأسد منذ بداية الثورة مطلع العام 2011 أعلن ولائه الكامل لحزب الله وميليشيات إيران في المنطقة، وكان مقاتلاً سابقاً ضمن مجموعات المدعو “جامل البلعاس” المقرّب من العميد في الأمن العسكري “وفيق ناصر”، ثم أصبح “النزال” يخدم في فرع التحقيق بالسويداء، إلى حين سيطرة نظام الأسد على محافظة درعا حيث عاد إلى سحم الجولان ورفع صور “حزب الله ” في المفرزة الواقعة غرب سحم الجولان والتي ترأسها كمكافأة على خدمته للنظام طوال السنوات الماضية.

ووفق المصدر، لم يكتفِ النزال بانخراطه الكامل في المشروع الإيراني في المنطقة، بل عمل على إدخال عناصر من مليشيا حزب الله إلى مسقط رأسه سحم الجولان قدُر عددهم بثلاثين عنصراً، بهدف إحكام السيطرة على البلدة والتمدد في المنطقة، الأمر الذي لاقى استياء شعبياً واسعاً، خاصة بعد رفض النزال مطالب الأهالي بإخراج عناصر الحزب من البلدة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *