مجلس أعداء الشعب – فاضل محمد وردة

2020-07-28T16:04:25+03:00
2020-07-28T16:04:30+03:00
أرشيف الثورةلا شرعية للجناة
فريق التحرير28 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
fadel warda4 - حرية برس Horrya press

فاضل محمد وردة

مكان الولادة: دمشق 1977 / أصلاً من السلمية

موقع الخدمة الحالي: قائد ميليشيات الدفاع الوطني في السلمية

ترشح فاضل محمد وردة لمجلس الشعب للنظام السوري عن حزب البعث الحاكم في قائمة الوحدة الوطنية الفئة أ عن محافظة حماه، وهو من مواليد مدينة السلمية بريف حماه الشرقي عام 1977، ويحمل إجازة في الحقوق، وهو عضو اللجنة المركزية بحزب البعث الحاكم، كما أنه عضو مجلس الشعب عن الدور التشريعي الأول 2012-2016 والدور التشريعي الثاني 2016-2020.
ولدى اندلاع الثورة السورية عام 2011؛ تولى فاضل وردة منصب قائد مركز الدفاع الوطني في مدينة السلمية، حيث قام بتسليح مجموعات من الشباب وشكل نواة ما بات يعرف بالدفاع الوطني في السلمية، والتي ارتكبت عدداً من الانتهاكات والجرائم بحق الشعب السوري.

فاضل وردة مع وزير الدفاع العماد علي عبدالله أيوب

وقد عملت الميلشيات التي أسسها فاضل وردة باستقلالية عن الأجهزة الأمنية، مستفيدة من الغطاء السياسي والعسكري الذي وفره وردة لها على مدار السنوات الماضية، ولم تكتف تلك الميليشيات بالعمليات الاجرامية بحق المعارضين للنظام، بل مارست عمليات الخطف والقتل والابتزاز ضد أبناء مدينة السلمية، ومارست أعمال التهريب بتنسيق مع تنظيم “داعش”، كما انخرطت في عمليات تهريب الآثار وتجارة السلاح في مناطق نفوذها.

ويعتبر محمد فاضل وردة أحد أعمدة الإجرام في منطقة السلمية، ويذكر أهل المنطقة أنه كان من أبرز المعترضين على تسوية أوضاع الموقوفين؛ مدعياً صعوبة التمييز بين من لم تتلطخ أيدهم بالدماء وبين الإرهابين، ومنادياً بإجالة الجميع للقضاء.

جدير بالذكر أن الفضائح تلاحق وردة في الكثير من تحركاته، حيث ظهر عام 2014 في صورة فاضحة راقصة في إحدى الملاهي الليلة.

وسبق أن ظهر مع وزير الدفاع العماد علي عبد الله أيوب أثناء التخطيط لعمليات عسكرية في ريف حماه، كما تم تكريمه من قبل قيادة القوات الروسية العاملة في سورية نظير جرائمه بحق أبناء الشعب السوري.

fadel warda5 - حرية برس Horrya press
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة