دراسة: إعالة الرجل لعائلته لوحده قد يعرض حياته للخطر

صحة
فريق التحرير26 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
family-problems-435cs101512

أظهرت دراسة قام بها علماء أميركيون بأن تحمل الرجل إعالة أسرته لوحده يمكن أن يعرضه لضغوطات نفسية وجسدية الأمر الذي يعرض صحته للخطر.

وكشف علماء من جامعة كونيتيكت القائمين على هذه الدارسة عن هذه النتيجة, كما نشرت الجمعية الأمريكية للعلوم الاجتماعية (أمريكان أسوسييشن سوسيولوجي)،وبدأـ هذه الدراسة من عام 1997واستمرت لعام 2011 وشارك فيها 3000 رجل متزوج تتراوح أعمارهم بين 18 و32 عاماً، تم خلالها متابعة حالتهم الصحية والنفسية.

وتبين خلال الدراسة انخفاض مستوى سعادة المعيل الوحيد للأسرة بنسبة 5% وتأثرت حالتهم الصحية بمقدار 3,5% مقارنة بمن هم ليسوا معيلين للأسرة بمفردهم.

في حين ذكر الباحثون أن تحمل المرأة لمصاريف أسرتها لوحدها له تأثير معاكس حيث أن هذا يشعرها بالسعادة والرضى، إلا أنه له تأثير سلبي على صحتها.

ويُذكر أن عدداً من الباحثين حاولوا دراسة عوامل أخرى يمكن أن تؤثر في صحة وسعادة الرجل مثل (السن، الدخل المادي،ساعات العمل، عدد الأطفال، المستوى التعليمي) بحسب موقع “هايل براكسيس” الألماني .

وقال العلماء عن نتائج الدراسة : “إنه خبر جيد لكل الأزواج الذين يتقسمون أعباء الحياة”، حيث أنه يمكن أن يخفف من الأعباء التي يتحملها الرجل كما له تأثير إيجابي على صحة الاثنين زحالتهما النفسية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة