الأمم المتحدة تؤكد استعدادها لتوصيل المساعدات إلى حلب

فريق التحرير26 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
دي مستورا ديمستورا دي ميستورا

قال ستيفان دي مستورا المبعوث الخاص المعني بسوريا إن المحادثات المقررة غدا بين الولايات المتحدة وروسيا ستؤثر على المبادرات السياسية الهادفة لاستئناف العملية السياسية.

وقال المبعوث الدولي للصحفيين في جنيف:

“هذه الاجتماعات، التي تعقد في جنيف خارج هذا المكتب، سيكون لها تأثير بالطبع على الطريقة التي نعتزم بها تقديم المبادرات السياسية للأمم المتحدة من أجل إعادة إطلاق العملية السياسية في سوريا.”

وبعد اجتماع مجموعة العمل المعنية بالوصول الإنساني في سوريا قال يان إيغلاند مستشار المبعوث الخاص، إن القوافل الإنسانية مستعدة للتوجه إلى حلب مع موافقة روسيا على هدنة إنسانية لمدة 48 ساعة.

“أولا، (سنقيم) خط (شريان حياة) إلى شرق حلب يمر عبر الحدود من تركيا، وفي البداية سنكون مستعدين خلال توقف القتال لمدة ثمان وأربعين ساعة أسبوعيا لتسيير قافلتين تتألف كل منها من عشرين شاحنة، تحمل مواد غذائية تكفي ثمانين ألف شخص في شرق حلب.”

وأضاف يان إيغلاند أن فترة الهدنة ستستغل أيضا لإصلاح شبكة الكهرباء في جنوب مدينة حلب. وتوفر المحطة الكهرباء لمليون وثمانمئة ألف شخص في حلب، كما يعتمد عليها ضخ المياه إلى كل من شرق وغرب حلب.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة