بغداد تتهم مليشيا “حزب الله” بتهديد أمن الدولة

2020-06-26T15:39:17+03:00
2020-06-26T15:39:23+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير26 يونيو 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
iraqi counter terrorism services cts members pictured in september 2018. afp - حرية برس Horrya press
عناصر من قوات مكافحة الإرهاب العراقية، AFP

شددت قيادة العمليات المشتركة العراقية أن انتشار عناصر ميليشيا “حزب الله” في بغداد فجر الجمعة “يهدد أمن الدولة ونظامها السياسي”، ونفت في الوقت ذاته الأنباء التي تحدث عن إطلاق سراح معتقلي الميليشيا.

وانتشر المئات من عناصر ميليشيا حزب الله في شوارع بغداد فجر الجمعة وجابوا بأسلحتهم الخفيفة والمتوسطة في الأحياء القريبة من المنطقة الخضراء وفق ما نقل موقع الحرة عن مصادر أمنية عراقية.

وجاءت عملية الانتشار بعد مداهمة قوات مكافحة الإرهاب العراقية، في وقت متأخر الخميس، مقر ميليشيا “كتائب حزب الله” جنوبي بغداد وشنت اعتقالات، وصادرت صواريخ كانت معدة للإطلاق.

وأعلنت  قيادة العمليات المشتركة العراقية اليوم الجمعة أن جهاز مكافحة الإرهاب قام بعملية أمنية بمهنية عالية واعتقل 14 متهما بتنفيذ عمليات إرهابية . 

وقالت قيادة العمليات في بيان صحافي “لقد انشغل شعبُنا العراقي الأبيّ والعالم بإطلاق النيران غير المباشرة على مقرات الدولة والمعسكرات العسكرية العراقية والسفارات الأجنبية المحمية من قبل الدولة للسنوات الماضية، ولأهمية الموضوع وانعكاساته السلبية على الأمن الوطني العراقي، بات موضوعاً متابعاً من أعلى المستويات”. 

وأوضح البيان ” بهدف إحاطة الشعب العراقي والرأي العام بالحقيقة لما يتعلق بهذا الموضوع والتطورات الحاصلة بشأنه ليلة 26/25 حزيران /يونيو الجاري نبين أنه  توفرت معلومات استخبارية دقيقة عن الأشخاص الذين سبق وأن استهدفوا المنطقة الخضراء ومطار بغداد الدولي بالنيران غير المباشرة عدة مرات ورصدت الأجهزة المعنية نوايا جديدة لتنفيذ عمليات إطلاق نار على أهداف حكومية داخل المنطقة الخضراء». 

وذكر« تم تحديد أماكن تواجد المجموعة المنفذة لإطلاق النيران استخبارياً، وأعدّت مذكرة إلقاء قبض أصولية بحقهم مِن القضاء العراقي وفق قانون مكافحة الإرهاب وتم تكليف جهاز مكافحة الإرهاب بتنفيذ واجب إلقاء القبض والحيلولة دون تنفيذ العمل الإرهابي ضد مواقع الدولة، حسب الاختصاص، ونفذ الجهاز المهمة بمهنية عالية، ملقياً القبض على أربعة عشر متهماً” .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *