مها الخطيب..آمنت بالثورة ورحلت بعيداً عن سوريا

2020-05-12T02:17:35+03:00
2020-05-12T02:17:38+03:00
لاجئون
فريق التحرير12 مايو 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
FB IMG 1589238827923 - حرية برس Horrya press

حرية برس:

توفيت الإعلامية السورية مها الخطيب يوم الاثنين، بعد معاناة مع المرض في مدينة هامبورغ الألمانية.

وتنحدر الخطيب من مدينة حلب، وتخرجت من كلية الحقوق في جامعة بيروت، ودرست العلاقات الدولية في جامعة حلب.

ودخلت مجال الإعلام من خلال العمل في “إذاعة حلب”، وعملت في التلفزيون السوري في عام 2003، ثم في قناة “شام” عام 2007 لتكون أول مذيعة محجبة تطل على شاشة قناة سورية، ثم في قناة “العالم” الإيرانية التي استقالت منها إبان انطلاق الثورة السورية.

لجأت الخطيب إلى تركيا لتعمل عقبها في استوديو قناة أورينت في اسطنبول، وبعدها في قناة “الفلوجة” العراقية.

بعد إصابتها بمرض السرطان سافرت إلى ألمانيا مع عائلتها في رحلة لجوء ثانية، لتتفرغ في مجال “التنمية الذاتية” مشيرة إلى ذلك في حسابها على تويتر.

ونعى الخطيب العديد من الإعلاميين والنشطاء السوريين، مشيرين إلى دورها في الإعلام الحر في الثورة السورية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة