اشتباكات وقصف مدفعي مكثف في حماة وإدلب

2020-05-10T18:22:52+03:00
2020-05-10T18:22:55+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير10 مايو 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
DSC00569 - حرية برس Horrya press
مقاتل في الجيش السوري الحر يرابط على جبهات ريف حماة الشمالي، تصوير: مصطفى أبو عرب، أرشيف حرية برس

حماة، إدلب- حرية برس:

شهدت الساعات الماضية انتهاكات عديدة لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب ومحيطها حيث صعدت قوات النظام من وتيرة قصف المناطق المأهولة بالسكان في محافظتي إدلب وحماة وحاولت التقدم في ريف حماة الغربي لتفاجأ بهجوم معاكس.

وفي التفاصيل، شنت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” التي تضم فصائل جهادية هجوماً على قوات الأسد في قرية “طنجرة” بسهل الغاب في ريف حماة الغربي، وقالت في بيان إن مقاتليها سيطروا على القرية وعدة نقاط أخرى في سهل الغاب.

وجاء الهجوم بعد تصدي الفصائل لمحاولة تقدم من قبل قوات الأسد ومليشياته في سهل الغاب، بحسب مصادر محلية.

على صعيد متصل، أفاد مراسلو “حرية برس” بتعرض بلدات البارة وبليون كنصفرة والموزرة وعين لاروز في جبل الزاوية، وقرى العنكاوي والقاهرة وقليدين في سهل الغاب بريف حماة لقصف مدفعي وصاروخي مكثف من قبل قوات الأسد.

وأمس السبت، قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة كلاً من بلدة النيرب قرب سراقب وبلدة سفوهن وقرية فليفل في جبل شحشبو جنوبي إدلب، بالإضافة إلى قرية الكندة قرب جسر الشغور.

كما قتل ضابط في جيش الأسد برتبة ملازم، وجرح أفراد مجموعته، في محاولة تسلل فاشلة على محور معارة عليا شرقي إدلب، فجر السبت.

وسجلت العديد من انتهاكات اتفاق وقف إطلاق النار من قبل قوات الأسد في الأيام الفائتة، كان أبرزها صدّ الفصائل المقاتلة الخميس محاولة تسلل على محور بلدة كنصفرة جنوبي إدلب، كما استهدفت قوات الأسد الثلاثاء آليتي تحصين (جرافتين) للجيش التركي على محور بلدة آفس قرب مدينة سراقب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة