لأول مرة.. الطيران يقصف واشتباكات متواصلة بين قوات الأسد والميليشيات الكردية في الحسكة

2016-08-18T16:52:51+03:00
2016-08-19T17:27:33+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير18 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الحسكة

الحسكة – حرية برس

استشهد سبعة مدنيين وجرح آخرون إثر قصف جوي ومدفعي لقوات الأسد على مدينة الحسكة، وذلك بعد تجدد الاشتباكات بين قوات الأسد ومليشيا YPG .

وأفاد مراسل “حرية برس” أن 5 مدنيين استشهدوا جراء قصف قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة على حي النشوة، فيما استشهد اثنان آخران جراء قصف استهدف مناطق سيطرة مليشيا YPG .

وأضاف مراسلنا أن طيران الأسد الحربي استهدف كل من مدرسة البيطرة وأحياء الكلاسة وتل حجر والمفتي ومنطقة كازية مرشو ومقر الجمارك في حي مشيرفة، كما استهدف الطيران مقرين أحدهما لمليشيا YPG والآخر لمليشيا قوات سوريا الديمقراطية في حي الكلاسة ومدرسة البيطرة، ومعسكر للتجنيد الإجباري تابع لمليشيا YPG في تل بيدر.

كما تبادل الطرفان القصف بقذائف المدفعية والهاون ما تسبب بوقوع إصابات بين المدنيين، حيث سُجل سقوط قذائف على كل من شارع القضاة ومساكن الشهداء و منطقة المالية، منطقة الهجانة وكلية الحقوق وهي خاضعة لسيطرة النظام ، منطقة الكنيسة الآشورية،و أحياء المفتي والصالحية وتل حجر وهي مناطق خاضعة للإدارة الذاتية.

هذا وقد سبق القصف اشتباكات بين الطرفين في محيط كازية مرشو وأراضي حبو وسوق المدينة ومشفى عصام بغدي والحارة ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺟﺎﻧﺐ ﺣﺪﻳﻘﺔ ﺍﻟﻘﺪﺱ، دوار كنيسة الآشورية بالإضافة إلى حي النشوة جنوب المدينة.

وتشهد المدينة حالات نزوح من المناطق الشمالية والغربية الخاضعة لسيطرة مليشيا YPG باتجاه مدينة القامشلي، فيما يزال الأهالي الساكنين في المربع الأمني وسط المدينة والأحياء الخاضعة لسيطرة قوات الأسد معرضيتن للقصف بقذائف المدفعية والهاون ورصاص القناصات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة