كمامات “مزيفة” تغرق مناطق سيطرة النظام

2020-03-15T21:25:16+02:00
2020-03-15T21:25:21+02:00
محليات
فريق التحرير15 مارس 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
unnamed 1 - حرية برس Horrya press

حرية برس:

انتشرت في المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد خلال الأيام القليلة الماضية كمامات يتم تصنيعها محليًا دون مراعاة أدنى معايير “الكمامات الطبية”، وهي مصنوعة من الخيوط البلاستيكية وغير قابلة للاشتعال.

وقال “صوت العاصمة” المحلي، إن “هذا النوع من الكمامات انتشر بكثافة في الصيدليات، وهي تشبه إلى حد كبير “الكمامات الطبية” من حيث الشكل، وتباع بأسعار مساوية لأسعار الكمامات الطبية، التي ارتفعت من 50 ليرة إلى أكثر من 500 ليرة، وبعضها وصل إلى أكثر من ألف ليرة سورية”.

وأضافت المصادر أن “الارتفاع الكبير في سعر الكمامات جاء نتيجة ازدياد الطلب عليها، ومع تداول أنباء عن تهريبها إلى لبنان”.

مدير مديرية “حماية المستهلك” في وزارة التجارة الداخلية لنظام الأسد، تبرأ من مسؤولية المديرية في مسألة مراقبة انتشار الكمامات “المقلدة”، متناسيًا اسمها “حماية المستهلك”، ملقيًا بالمسؤولية كاملة على وزارة الصحة، معتبرًا مراقبة الصيدليات وآلية بيعها هي ضمن مسؤوليات الوزارة، ولا دور للمديرية في ذلك”.

وشهدت الأسواق ارتفاعًا كبيرًا في أسعار المعقمات والمطهرات، حيث سجل سعر عبوة الكحول 60 ملم ب 600 ليرة سورية، بعد أن كانت تباع بسعر لا يتجاوز ال100 ليرة”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة