استشهاد 9 مدنيين في قصف جوي روسي على ريف إدلب

2020-03-02T23:38:30+02:00
2020-03-02T23:38:35+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير2 مارس 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
927f64f3 0a44 4e7a b8a4 ceb1457294c4 - حرية برس Horrya press
محاولة الدفاع المدني انتشال جثث الشهداء من تحت الانقاض في بلدة “الفوعة” بريف ادلب

دلب- حرية برس:

ارتكبت طائرات العدوان الروسي مجزرة مروّعة راح ضحيتها 9 مدنيين والعديد من الجرحى، في بلدة “الفوعة” بريف إدلب، مساء اليوم الاثنين.

وقال مراسل حرية برس، إنّ “9 مدنيين استشهدوا فيما أصيب آخرون بجروح متفاوتة، في غارات جوية شنتها طائرات العدوان الروسي على منازل المدنيين في بلدة “الفوعة” في ريف إدلب”.

وأضاف المراسل، أنّ “طائرات العدوان الروسي استهدفت بشكل مباشر بالصواريخ مدرسة تأوي نازحين في قرية “عدوان” في “سهل الروج” في ريف إدلب الغربي، ما أدى لإصابة رجل وامرأة وإصابة بجروح متفاوتة”.

وتشهد أرياف إدلب وحلب وحماة حملة قصف جوي وبري مكثف، يستهدف المناطق القريبة من الاشتباك والتي بدورها أدت لنزوح آلاف المدنيين من منطقة سهل الغاب الشمالي في ريف حماة الغربي إلى المناطق الحدودية مع تركيا.

وتدور اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني السوري من جهة وقوّات الأسد والميليشيات الرديفة المدعومة روسيًا في مدينة “سراقب” في ريف إدلب الشرقي، تمكن الثوار فيها من قتل وجرح العشرات منهم وتدمير عددٍ من الآليات الثقيلة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة