استشهاد طفلين بقصف مدفعي شرق إدلب

فريق التحرير29 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
idlib1 - حرية برس Horrya press
أرشيف – آثار الدمار في حي جبارة بمدينة ادلب جراء قصف قوات الأسد والعدو الروسي – تصوير: رفيف السيد، حرية برس©

إدلب – حرية برس:

استشهد طفلان وأصيب آخرون بجروح، اليوم السبت، في قصف مدفعي لقوات الأسد استهدف مدينة “بنش” شرقي إدلب.

وقال مراسل حرية برس، إنّ “قوات الأسد والميليشيات الرديفة المتمركزة في ريف إدلب الشرقي في المناطق التي احتلتها مؤخرًا، استهدفت بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في مدينة “بنش” في ريف إدلب الشرقي، ما أدى لاستشهاد طفلين وإصابة عدد آخر من المدنيين بجروح متفاوتة”.

وأضاف المراسل، أنّ “طائرات العدوان الروسي استهدفت مدينة “أريحا” وبلدة معارة النعسان برسف إدلب، وبلدة “الزيارة” وقرى “الزقوم وقليدين والدقماق وخربة الناقوس وتل واسط” في سهل الغاب غربي حماة دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين”.

وفي سياق منفصل، عثرت فرق الدفاع المدني على جثمان رجل مجهول الهوية، في نهر العاصي بالقرب من قرية “عين القصب” شمالي إدلب.

وشهدت منطقة سهل الغاب الشمالي حملة نزوح كبيرة خلال اليومين الماضيين، وحسب ما أحصى “منسقو الاستجابة” نزوح أكثر من 1611 عائلة (9183) نسمة إلى مناطق الشمال السوري، وذلك مع اقتراب قوات الأسد والميليشيات الرديفة من مناطقهم.

ويشهد ريفي حماة وإدلب حملة تصعيد جوي مكثفة من طائرات العدوان الروسي، في ظل اشتباكات متواصلة بين الثوار وقوات الأسد، تمكن الثوار من خلالها استعادة عدة بلدات وقرى في جبل الزاوية وسهل الغاب وجبل شحشبو.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة