قوات الأسد تعتقل أفرادًا من الكوادر الطبيّة سابقًا في “الغوطة”

2020-02-22T21:18:40+02:00
2020-02-22T21:18:47+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير22 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
download 2 2 - حرية برس Horrya press

ريف دمشق – حرية برس:

داهمت قوات الأسد اليوم السبت، مدينة “زملكا” في الغوطة الشرقية، واعتقلت 6 شبان كانوا يعملون في المجال الطبي سابقًا، خلال سيطرة فصائل الثورة السورية على المنطقة.

وحسب ما ذكر “صوت العاصمة”، إن “دوريات تابعة للحرس الجمهوري داهمت العديد من منازل أعضاء الكودار الطبية في المدينة، في حملة استمرت قرابة الساعة، وتركزت في محيط مسجد “أبو بكر” على أطراف زملكا”.

وأضاف أنّ “عناصر الحرس الجمهوري اجروا عملية تفتيش دقيق، لمنازل المعتقلين خلال مداهمتهم”.

ونفذت دوريات تابعة للحرس الجمهوري، مطلع الشه الجاري حملة دهم واعتقال استهدفت الاحياء السكنية في محيط البلدية ومسجد “عين ترما” القديم في الغوطة الشرقية، واعتقلت خلالها عددًا من المتطوعين سابقًا في منظومة الدفاع المدني.

واعتقلت قوات الأسد خلال الشهر الفائت، الطبيب “عاصم رحيباني”، أحد ابرز أطباء مدينة “دوما” في الغوطة الشرقية، وعددًا من الممرضين العاملين سابقًا في النقاط الطبية والمشافي الميدانية خلال سيطرة الثوار على المنطقة.

جدير بالذكر أنّ قوات الأسد والميليشيات الرديفة، سيطرت على الغوطة الشرقية في 12/4/2018، بعد اتفاق قضى بخروج فصائل الثورة السورية والمدنيين الذين لا يريدون البقاء إلى شمال سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة