استشهاد ناشط وإصابة اثنين بقصف روسي على إدلب

2020-02-20T20:05:15+02:00
2020-02-20T20:05:19+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير20 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
28727cf0 b4fb 47cd af6a cf8d92926f1d - حرية برس Horrya press
متداولة، الناشط الإعلامي “عبدالناصر حاج حمدان” المنحدر من مدينة “بنش” بريف ادلب وعضو المكتب الإعلامي فيها، حرية برس.

إدلب- حرية برس:

استشهد ناشط إعلامي وأصيب آخران، اليوم الخميس، في قصف جوي روسي استهدف ريف إدلب الشرقي شمال غرب سوريا.

وقال مراسل حرية برس، إنّ “الناشط الإعلامي “عبدالناصر حاج حمدان” عضو المكتب الإعلامي في مدينة “بنش”، استشهد بغارات جويّة استهدفت بلدة “معارة النعسان” شمال شرق إدلب، وذلك أثناء تغطيته الإعلامية في المنطقة”.

وأضاف المراسل، أن “الناشطين الإعلاميين “أحمد رحّال وإبراهيم الدرويش”، أصيبا بجروح طفيفة أثناء تواجدهما بالقرب من نقطة ارتكاز للقوات التركية في “قميناس”، وذلك في قصف جوي لطائرات العدوان الروسي”.

وفي الخامس من الشهر الجاري، استشهد الناشط الإعلامي “أمجد أكتلاتي”، في قصف جوي روسي استهدف أحياء مدينة “أريحا” جنوبي إدلب.

وشهدت “النيرب” في ريف إدلب، معارك ضارية بين الثوار من جهة وقوات الأسد والميليشيات الرديفة من جهة أخرى أفضت بمقتل أكثر من 50 عنصر من قوات الأسد حسب ما أفادت وزارة الدفاع التركيّة.

جدير بالذكر أن قوات الأسد مدعومة بميليشيات طائفية وأخرى محلية توغلت في ريفي إدلب وحلب بدعم جوي روسي، ما أدى لتهجير مئات آلاف المدنيين إلى المناطق الحدودية مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة