من إدلب إلى برلين.. ناشطون يدعون إلى مظاهرةِ “كسر الجدار”

2020-02-18T20:24:33+02:00
2020-02-18T20:24:42+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير18 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
camp2 - حرية برس Horrya press
أرشيف – مخيم الفرقان في بلدة قاح بريف إدلب الشمالي، تصوبر: محمود المحسن، حرية برس©

إدلب – حرية برس:

دعا ناشطون سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي، إلى مظاهرة اطلقوا عليها اسم “كسر الجدار”، في يوم الجمعة المقبل 21 شباط، في “تجمع مخيمات الكرامة” على الحدود السوريّة التركيّة.

وقال الناشط الإعلامي “مرهف جدوع” لـ “حرية برس”، إن “السبب الرئيسي الذي دعا إلى تنظيم هذه المظاهرة “كسر الجدار”، يعود إلى تقدم قوات الأسد واقترابها من المناطق الحدودية، وسيطرتها على مناطق واسعة في ريفي حلب وإدلب، وقصف المخيمات في المناطق الحدودية”.

وأضاف “الجدوع”، أن “الهدف من هذه المظاهرة هو الضغط على تركيا والمجتمع الدولي، لوقف المجازر وتقدم قوات الأسد، مشيرًا إلى أن مكان التظاهر سيكون غرب “تجمع مخيمات الكرامة” بالقرب من بلدة “أطمة” على الحدود السورية التركيّة”.

وبيّن “مرهف”، أن الوصول إلى تركيا ليس من الأولويّات، بل الهدف الوصول إلى “برلين”، في حال لم يكُن هناك وقف للأعمال العسكرية وقصف المدنيين العزل في شمال غرب سوريا”.

وتشهد المناطق الحدودية مع تركيا في الأيام القليلة الماضية، قصف جويًا وبريًا مركزًا ما أدى لاستشهاد عدد من المدنيين وإصابة عدد آخر بجروح متفاوتة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة