عقوبات أوربية جديدة على ثمانية رجال أعمال مرتبطين بنظام الأسد

2020-02-17T17:41:01+02:00
2020-02-17T17:41:52+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير17 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهرين
547 - حرية برس Horrya press

حرية برس:

فرض الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين، عقوبات على ثمانية رجال أعمال سوريين وكيانين مرتبطين بهم، ليضافوا إلى قائمة الأفراد والكيانات الخاضعة لعقوبات يفرضها الاتحاد على نظام الأسد وداعميه.

وطالت العقوبات الجديدة كلاً من: خضر علي طه، عادل أنور العلبي، عبد القادر صبرا، صقر رستم، عامر فوز، وسيم قطان، ماهر برهان الدين الإمام، وياسر عزيز عباس، بالإضافة إلى شركة القاطرجي، وشركة دمشق الشام القابضة.

وقال بيان للمجلس الأوروبي إن “أنشطتهم أفادت بشكل مباشر نظام (بشار) الأسد بما في ذلك من خلال مشروعات تقع على أراض تم انتزاعها من أشخاص شردهم الصراع”.

وفرض الاتحاد تلك الإجراءات العقابية في 2011 وتضم القائمة حاليا 277 شخصا و71 شركة يخضعون لحظر السفر ولتجميد لأصولهم.

وتشمل العقوبات الإضافية حظرا نفطيا وقيودا على استثمارات معينة وتجميدا لأصول يملكها البنك المركزي السوري في الاتحاد الأوروبي وقيودا على تصدير معدات وتكنولوجيا قد تستخدم في القمع الداخلي ومراقبة أو التقاط الاتصالات عبر الإنترنت أو الاتصالات الهاتفية.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة