قوات الأسد تعتقل 22 شابًا من “عربين” في الغوطة الشرقيّة

2020-02-16T21:20:38+02:00
2020-02-16T21:20:44+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير16 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
n00268785 b - حرية برس Horrya press
تعبيرية – قوات الاسدتشن حملة اعتقالات في الغوطة الشرقية، مصدر الصورة الانترنت، حريّة برس.

ريف دمشق – حريّة برس:

اعتقلت قوات الأسد 22 شابًا، خلال مداهمتها منازل المدنيين في مدينة “عربين” في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق، الأسبوع الفائت.

وحسب ما ذكر “صوت العاصمة”، أنّ “الحملة استمرت لمدة يومين متتاليين، في حي العسقلاني، ومحيط المدرسة الثامنة وسط المدينة، منذ صباح الخميس الفائت، واعتقلت خلالها الدوريات 14 شابًا من أبناء المنطقة، المتخلفين عن الالتحاق في صفوف قوات الأسد لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية”.

وأضاف أنّ “دوريات قوات الأسد أقامت حواجز مؤقتة في مختلف أحياء مدينة “عربين”، وفرضت حالة تدقيق اخضعت المارة خلالها لعمليات الفيش الأمني، وأن الحواجز المذكورة اعتقلت 8 شبان خلال حملتها”.

وأشار إلى أنّ “استخبارات النظام عممت على حواجزها المتمركزة في محيط المنطقة وداخلها قبل أيام، قوائم تضم أسماء العشرات من أبنائها، من المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية، وآخرين مطلوبين بتهم أمنيّة، مؤكداً أن الحملة الحملة ما زالت مستمرة حتى اليوم”.

وتشن قوات الأسد في الآونة الأخيرة حملة اعتقال عشوائية في محافظتي ريف دمشق ودرعا، طالت مئات الشبان المتخلفين عن الخدمة الإلزاميّة، وذلك لزجّهم في معارك إدلب وحلب شمال سوريا.

جدير بالذكر أنّ قوات الأسد والميليشيات الرديفة، سيطرت على الغوطة الشرقية في 12/4/2018، بعد اتفاق قضى بخروج فصائل الثورة السورية والمدنيين الذين لا يريدون البقاء إلى شمال سوريا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة