موسكو: عمل عسكري وشيك مع الأميركيين في حلب

2016-08-16T01:04:58+03:00
2016-08-16T01:16:04+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير16 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
Russian Defence Minister Sergei Shoigu chairs a meeting on Syria at the Defence Ministry in Moscow, Russia, in this picture released on July 28, 2016. Vadim Savitsky/Ministry of Defence of the Russian Federation/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVES.

موسكو – رويترز: نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الدفاع سيرغي شويغو قوله اليوم (الإثنين)، إن روسيا والولايات المتحدة على وشك البدء في عمل عسكري مشترك ضد “المتشددين” في مدينة حلب السورية.

ونقل عن شويغو قوله «نحن الآن في مرحلة نشطة للغاية من المفاوضات مع زملائنا الأميركيين»،وأضاف «نقترب خطوة بخطوة من خطة، وأنا أتحدث هنا عن حلب فقط، ستسمح لنا حقاً بالبدء في القتال معاً لإحلال السلام بحيث يمكن للسكان العودة إلى ديارهم في هذه المنطقة المضطربة».

وقال شويغو إن زهاء 700 ألف شخص لا يزالون يعيشون في حلب، وإن الذين يعيشون في الجزء الشرقي من المدينة «رهائن للجماعات المسلحة».

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رفض في وقت سابق اليوم، تمديد ساعات الهدنة في حلب وحولها حالياً، نظرا لاحتمال أن يستغلها المقاتلون في إعادة تنظيم صفوفهم والحصول على أسلحة.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير في مدينة إيكاترينبرغ الروسية انه يدرك أن اتفاقات وقف القتال «لفترات وجيزة يومياً المعمول بها حالياً للسماح بدخول المساعدات ومغادرة المدنيين غير كافية». لكنه أضاف أنه «من الصعب تمديد ساعات التهدئة حالياً، نظرا لاحتمال أن يستغلها المقاتلون في إعادة تنظيم أنفسهم والحصول على أسلحة».

وتسيطر قوات النظام السوري والميليشيات الداعمة لها على أحياء في حلب ومنها الأحياء الغربية، فيما تسيطر فصائل المعارضة السورية المسلحة والممثلة بـ «جيش الفتح» الذي يضم «جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً بعد فك ارتباطها بتنظيم القاعدة)، وحركة أحرار الشام الإسلامية، وفصائل أخرى» على أجزاء واسعة من جنوب وشرقي حلب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة