الأمم المتحدة تستأنف تقديم المساعدات الغذائية شمال غرب سوريا

2020-02-15T14:39:02+02:00
2020-02-15T14:39:07+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير15 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
CqjEaqMXEAAN9WB - حرية برس Horrya press
مساعدات غذائية – أرشيف

حرية برس:

استأنفت الأمم المتحدة تقديم المساعدات الغذائية شمال غرب سوريا بعد توقفها بسبب القصف العنيف من قبل قوات الأسد على المنطقة.

وأعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في بيان له أنه “شرع باستئناف تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للمدنيين في شمال غرب سوريا بعد توقف دام 24 ساعة بسبب تصاعد القتال في إدلب”.

وقالت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي في مؤتمر صحفي من جنيف، إليزابيث بيرز، إن “برنامج الأغذية العالمي وشركاءه في المجال الإنساني يواجهون مصاعب جمّة في الميدان أثناء محاولتهم مساعدة الناس”.

وأفاد البرنامج بأن تعطل إيصال المساعدات جاء بعد “القصف العنيف” الذي شهدته إدلب حيث يعيش ثلاثة ملايين مدني.

وأضافت بيرز “بإمكاني أن أقول إن الأمر دراماتيكي للغاية، يمكن تخيّل وضع العائلات هناك مع انخفاض درجات الحرارة إلى حدّ التجمد، وأولئك الأمهات اللاتي يحاولن إطعام أبنائهن والأطفال الذين يُجبرون على السير على الأقدام والتنقل طوال الوقت.”

وأشارت إلى أن القصف العنيف على مدينة الأتارب أدى “خلال الأيام القليلة الماضية إلى موجة نزوح كبيرة.”

وذكر البيان أن أكثر من 830 ألف نزحوا خلال شهرين، وأكثر من 1.2 مليون نزحوا منذ نيسان/أبريل الماضي وفقاً للمنظمة الدولية للهجرة.

وجاء ذلك في بيان سابق لمنظمة الهجرة قالت فيه “إن أكثر من 80 ألف شخص ممن أجبروا على الفرار بسبب العنف خلال الأشهر الماضية ينامون تحت الأشجار أو في العراء وسط الثلوج، ومئات الآلاف يعانون، ويؤدي البرد الشديد إلى وفاة العديد منهم في أسوأ أزمة مأوى تشهدها المنظمات الإنسانية خلال العقد الماضي”.

ونوهت إلى أنه بعد نحو 10 أعوام من اندلاع الثورة والحرب في سوريا “نزح أكثر من ستة ملايين شخص داخل البلاد وأكثر من 5.5 مليون فرّوا إلى الدول المجاورة”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة