وفاة طفلة جراء البرد في مخيم بريف حلب

2020-02-13T14:03:25+02:00
2020-02-13T14:03:33+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير13 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
IMG 9960 - حرية برس Horrya press
طفل يسير في طريق موحل بأحد مخيمات جرابلس شرقي محافظة حلب – عدسة: علي عز الدين – حرية برس©

حلب – حرية برس:

توفيت طفلة اليوم الخميس، نتيجة البرد الشديد في إحدى مخيمات النازحين في ريف حلب.

وأفاد مراسل حرية برس أن طفلة توفيت جراء البرد الشديد في مخيم للنازحين قرب مدينة عفرين، أثناء قيام والدها بنقلها إلى مشفى المدينة.

وذكر أحد الأطباء في المشفى ويدعى “حسام عدنان” على حسابه في الفيسبوك “اليوم صباحا وصلتنا هذه الطفلة الى مشفانا بعفرين، خرج والدها بها من خيمته التي تبعد عن مشفانا بضعة كيلومترات لانها تعاني من نزلة تنفسية بسيطة”.

وأوضح أن والدها خلال طريقه إلى المشفى والذي استغرق مدة ساعتين حاول الإبقاء على جسدها دافئاً، حيث خرج منذ الخامسة فجراً، لكن بعد فحصها تبين أنها متوفية قبل ساعة من وصولها للمشفى.

وخلال هذا الأسبوع توفي طفلان نتيجة البرد الشديد في مخيمي أطمة واعزاز، أحدهما يدعى “أحمد عبد الوهاب” من مدينة خان شيخون، والآخر يدعى “أحمد محمد الياسين” من مدينة معرة النعمان.

يشار إلى أن النازحين في المخيمات على الحدود السورية-التركية والمخيمات العشوائية يعانون من ظروف قاسية في ظل تدني درجات الحرارة إلى مادون الصفر، وغياب وسائل التدفئة ووجود مأوى أو حتى خيم تأويهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة