الطائرات الروسية ترتكب مجزرة “بَشعة” غرب حلب

2020-02-10T12:22:47+02:00
2020-02-10T12:22:53+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير10 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
035f7889 3111 4089 8a47 555b97831ea5 - حرية برس Horrya press
عناصر من الدفاع المدني في حلب يجمعون أشلاء مدنيين استهدفتهم طائرات العدوان الروسي في منطقة “أورم الصغرى”، مصدر الصورة: الدفاع المدني في حلب، حريّة برس.

حلب – حريّة برس:

ارتكبت طائرات العدوان الروسي مجزرة بشعة راح ضحيتها 10 شهداء، اليوم الاثنين، في بلدة “أبين” غرب حلب شمال سوريا.

وقال مراسل حرية برس، إن “طائرات العدوان الروسي، استهدفت بالصواريخ منازل المدنيين، في بلدة “أبين” غرب حلب، ما أدى لاستشهاد 10 مدنيين، وإصابة عدد آخر بجروح متفاوتة”.

وأضاف المراسل، أنّ “فرق الدفاع المدني انتشلت جثث الشهداء من تحت الأنقاض، وأسعفت الجرحى بعد أن أخرجتهم من تحت الركام، مشيرًا إلى أن طفلةً نازحة استشهدت وهي من “قلعة المضيق” غربي حماة”.

وشهد ريف حلب الغربي يومًا دامٍ في الأمس، ارتقى 17 مدنيًا في ضربات جويّة روسيّة استهدفت منازل المدنيين، في (الأتارب، اورم الصغرى، كفرنوران، الشيخ علي).

جديرٌ بالذكر أنّ مدن وبلدات ريف إدلب وحلب الغربي تتعرض لقصفٍ مركز، تشنه طائرات العدوان الروسي ومدفعية قوات الأسد والميليشيات الرديفة، وذلك لقتل وتهجير المدنيين، والسيطرة على الطرق الدوليّة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة