مضادات قوات الأسد تتسبب بهبوط طائرة مدنية “اضطرارياً” في حميميم

2020-02-07T14:12:20+02:00
2020-02-07T14:12:27+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير7 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
russian - حرية برس Horrya press
طائرة تابعة لشركة أجنحة الشام في مطار روستوف في روسيا يوم 17 يناير كانون الثاني 2018 – صورة لرويترز

تسببت مضادات الدفاع الجوية التابعة لقوات الأسد بهبوط طائرة مدنية تابعة لشركة “أجنحة الشام” في قاعدة حميميم العسكرية.

ونقلت وكالات إعلام روسية عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية “إيغور كوناشينكوف”، في بيان له اليوم الجمعة، قوله إنه “في الـ6 من فبراير الجاري، وبعد الساعة الثانية فجر الخميس، شنت أربع مقاتلات من طراز إف 16 تابعة للقوات الجوية الإسرائيلية، ودون دخولها المجال الجوي السوري، غارات بثمانية صواريخ (جو – أرض) على ضواحي العاصمة السورية دمشق”، وقامت الدفاعات الجوية لقوات بمحاولة التصدي للهجمات.

وأضاف “وفي الوقت نفسه الذي شنت فيه المقاتلات الإسرائيلية غاراتها في ضواحي دمشق وبالقرب من مطار دمشق الدولي، كانت طائرة ركاب من طراز إيرباص – 320 تحمل على متنها 172 شخصا تستعد للهبوط في المطار قادمة من طهران”.

وأشار كوناشينكوف إلى أن مراقبي برج مطار دمشق “تمكنوا من إبعاد وإخراج الطائرة المدنية من منطقة مجال إطلاق الصواريخ المضادة وتم إنزالها بأمان في مدرج مطار بديل في قاعدة حميميم الروسية في الساحل السوري”.

واتهم المتحدث طائرات العدو الإسرائيلي باستغلال الطائرة المدنية “بهدف إعاقة عمل منظومة الدفاع الجوي” لقوات الأسد غير مكترثة بارواح المدنيين، على حد تعبيره.

وكانت طائرات العدو الإسرائيلي قد شنت غارات عدة أمس الخميس، على مواقع عسكرية لقوات الأسد والمليشيات الإيرانية في محيط دمشق ودرعا والقنيطرة، موقعة إصابات مباشرة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة