الثوّار يحكمون سيطرتهم على قرية “القلعجية” جنوب حلب

2020-02-04T21:08:44+02:00
2020-02-04T21:08:53+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير4 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
6 8 - حرية برس Horrya press
مقاتلون من الثوار في معارك ريف إدلب الجنوبي ضد قوات الأسد وحلفائه، 14-1-2018، عدسة علاء الدين فطراوي، أرشيف – حرية برس

حلب – حريّة برس:

أحكم الثوار سيطرتهم على قرية “القلعجية” جنوبي حلب بعد تحريرها، اليوم الثلاثاء، وقتل وجرح العشرات من قوات الأسد والميليشيات الإيرانيّة.

وقالت “الجبهة الوطنية للتحرير” في بيان، أن مقاتليها تمكّنوا من تحرير قرية “القلعجية” في ريف حلب الجنوبي، وإحكام سيطرتهم عليها، وقتل وجرح العشرات من قوات الأسد والميليشيات الإيرانية.

وأضافت “الوطنيّة” في بيان منفصل، انها تمكنت من تدمير غرفة عمليات مشتركة، للميليشيات التابعة لروسيا وقوات الأسد، بصاروخ مضاد للدروع، على محور قرية “أرمنايا” في ريف إدلب الجنوبي.

وأعلنت في بيان آخر، عن تمكنها من تدمير دبابتين وعربة شيلكا وقاعدة صواريخ مضادة للدروع لقوات الأسد على جبهات جنوب وغرب حلب، بصواريخ مضادة للدروع، وتدمير سيارة مثبت عليها رشاش عيار 23 على محور بلدة “كفروما” جنوبي إدلب.

وفي ذات السياق، تمكن الثوّار من شن إغارة نوعيّة، على مواقع قوات الأسد والميليشيات المتمركزة في “النيرب” شرقي إدلب، أسفرت عن مقتل مجموعتين وجرح العشرات وتدمير دبابة واغتنام أسلحة خفيفة وذخائر.

وأحصت “الوطنية للتحرير” في اليوم الثاني من الشهر الجاري، مقتل 60 عنصرًا وجرح 90 آخرين من قوات الأسد والميليشيات الرديفة، وتدمير 5 دبابات و4 سيارات نقل جنود، وعربة bmb وسيارة ذخيرة وثلاثة قواعد مضادة للدروع، وذلك في ثلاثة أيام من المعارك المستمرة على جبهات حلب وإدلب.

الجدير بالذكر انّ طائرات العدوان الروسي وقوات الأسد تستهدف بشكل مباشر المرافق الإنسانية والحيوية والأحياء السكنيّة في إدلب وحلب، وتعمد على تهجير المدنيين من منازلهم، لإمكانية تقدم قواتها على الأرض على حساب الثوّار.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة