في مدينة “الباب”.. نشطاء ومدنيّون يتضامنون مع مهجري حلب وإدلب

2020-01-28T20:17:28+02:00
2020-01-28T20:17:34+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير28 يناير 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
186eaca4 c0eb 4bde bb11 01310fadca9f 1 - حرية برس Horrya press
محتجون في مدينة الباب شرقي حلب، يحملون لافتات كتب عليها عبارات مناهضة لنظام الاسد وحض الشعب على الاستمرار في ثورته، عدسة حسن الأسمر حرية برس.

حلب – حريّة برس:

نظّم “الحراك الثوري” وقفة احتجاجيّة، مساء اليوم الثلاثاء، في مدينة الباب شرقيّ حلب، تضامنًا مع الأهالي الذين هجّرهم نظام الأسد من مناطق حلب وإدلب.

وأفاد مراسل حريّة برس، أن مدنيين ونشطاء تضامنوا في وقفة احتجاجية في مدينة “الباب”، مع النازحين الذين هجّروا من أرياف حلب وإدلب، جراء الحملة العسكرية التي تشنها الطائرات الروسيّة وقوات الأسد على مناطقهم.

ورفع المحتجون لافتاتٍ، طالبوا فيها الجيش الحر، فتح جبهة الساحل لتخفيف الضغط عن جبهتي إدلب الشرقي وحلب الغربي، مؤكدين على أنّ إرادة الشعب لا تقهر، والأرض لأصحابها والمحتل إلى زوال.

3be24537 4905 4184 9552 cef82c0e5a1c - حرية برس Horrya press
عدسة حسن الأسمر حرية برس
1f0227aa 912d 4da8 bb14 7246a15bd2bb - حرية برس Horrya press
مدينة الباب شرقي حلب، عدسة حسن الأسمر حرية برس

وأكّدوا على مبادئ الثورة وإسقاط نظام الأسد بكافة رموزه، وأن روسيا وإيران دولتان مجرمتان على مر التاريخ.

ويشهد ريفي إدلب وحلب معارك عنيفة بين الثوار من جهة وميليشيات النظام وروسيا وايران من جهة أخرى، أفضت بسيطرة الأخيرة على عدد من القرى والبلدات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة