وفاة معتقل أمريكي في سجن “طرة” بمصر

2020-01-14T16:58:43+02:00
2020-01-14T16:58:48+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير14 يناير 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
FB IMG 1579013532166 - حرية برس Horrya press
المعتقل المصري الأمريكي مصطفى قاسم خلال إحدى جلسات محاكمته – متداول

سـامح سـلامـة – القاهرة – حرية برس:

توفي معتقل مصري يحمل الجنسية الأمريكية داخل سجن طرة في مصر، بسبب تدهور حالته الصحية.

وكشفت مصادر حقوقية مصرية لحرية برس “عن وفاة المعتقل المصري الأميركي مصطفى قاسم (53 سنة) داخل معتقله في سجن طرة المصري، متأثراً بإضرابه عن الطعام”.

وأضافت المصادر بأن قاسم خاض معركة الأمعاء الخاوية في السجون المصرية عدة مرات، منذ أن تم الحكم عليه في 7 سبتمبر/أيلول 2018، بالسجن المشدد لمدة 15 عاماً في قضية فض اعتصام رابعة العدوية، وذلك بعد نحو خمس سنوات على اعتقاله.

وأشارت إلى أن قاسم كان يعاني من مرض السكري وأمراض في القلب والغدة الدرقية، وخضع لعلاج ضد سرطان الجلد وتعرض للمعاملة غير إنسانية، وغير صحية أدت إلى تدهور حالته الصحية.

واعتقلت قوات الأمن قاسم في 14 أغسطس/آب 2013، واضطر للتنازل عن جنسيته المصرية، والإبقاء على جنسيته الأمريكية.

وحملت ابنة المعتقل الأميركي قاسم والذي توفي أمس الاثنين بسجن طرة، وقالت “إنه تعرض لإهمال طبي متعمد، وإنه تنازل عن الجنسية المصرية قبل شهر من أجل الإفراج عنه”.

وكانت أسرة قاسم قد قدمت طلبا إلى الرئيس الأمريكي، “دونالد ترامب”، ووزير الخارجية “مايك بومبيو”، طالبت فيه بضرورة التدخل لإطلاق سراحه، بعد تدهور حالته الصحية.

وتحدث نائب الرئيس الأمريكي “مايك بينس” في 2018 مع “عبدالفتاح السيسي” عن قضية قاسم وآخرين يحملون الجنسية الأمريكية ويقبعون في السجون المصرية، والذي يقدر عددهم بـ20 شخصا، وأكد حينها “بينس” أن السيسي وعده بالتعامل مع هذا الأمر.

وألقت قوات الأمن المصرية القبض على مئات الأشخاص خلال فض الاعتصام بميدان “رابعة العدوية والنهضة” بمصر ، فيما لقي أكثر من 900 من أنصار الرئيس السابق “محمد مرسي” حتفهم فضلا عن سقوط أكثر من ألف جريح برصاص الجيش المصري بعد شهر ونصف شهر من الانقلاب على أول رئيس مدني منتخب.

في سياق متصل، أفاد ذوي المعتقلين في مصر بأن أكثر من 300 معتقل بسجن العقرب يواصلون إضرابهم عن الطعام لليوم التاسع على التوالي، احتجاجا على ممارسات إدارة السجن معهم والانتهاكات التي يتعرضون لها والإهمال الطبي، والتي أدت إلى وفاة الصحفي المصري “محمود صالح” والمعتقل “محمود عبد المجيد” والعديد من المعتقلين خلال الشهر الحالي والسنوات الماضية، بالإضافة إلى “علاء الدين سعد” البالغ من العمر 56 ، في سجن برج العرب بالاسكندرية بسبب معاناته من البرد والإهمال الطبي.

وسبق أن أعرب وزير الخارجية الأمريكي، “مايك بومبيو” عن قلقه إزاء حقوق الإنسان والحريات في مصر وبالأخص المعتقلين في السجون المصرية، خلال لقائه مع وزير الخارجية المصري “سامح شكري” في واشنطن، سبتمبر/أيلول الماضي.

وخلال ذلك اللقاء ذكر “بومبيو” تحديدا اسم المعتقل “مصطفى قاسم” وهو رجل أعمال أمريكي يقيم في مدينة نيويورك التي هاجر إليها قبل سنوات عديدة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة