ترامب يقلّل من شأن الضربات الإيرانية ويطالب باتفاق نووي جديد

2020-01-08T22:14:46+02:00
2020-01-08T22:14:51+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير8 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهرين
6bfc6bb8fef8b1b31a19eb59ad9510cf2129b8b3 - حرية برس Horrya press
الرئيس الأميركي دونالد ترامب يلقي كلمة بشأن ايران في البيت الأبيض في 8 كانون الثاني/يناير 2020. أ ف ب

حرية برس:

قلّل الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، من شأن الضربات الصاروخية الإيرانيّة، التي استهدفت قاعدة “عين الأسد” في محافظة “الأنبار” وقاعدة أخرى في محافظة “أربيل” شمالي العراق.

وقال ترامب إن الضربات الإيرانية لم تسفر عن إصابة أي من القوات الأمريكية المتمركزة هناك وإن الضرر الناجم عنها بسيط جدا، وهي نتيجة قال إنها تظهر رغبة طهران في منع تصعيد الموقف إلى صراع.

وقال ترامب ”جميع جنودنا سالمون ولحقت أضرار بسيطة فقط بقاعدتينا العسكريتين… يبدو أن إيران تتراجع، وهو أمر جيد لكل الأطراف المعنية وأمر جيد جدا للعالم“. بحسب رويترز.

وأضاف في خطاب ألقاه فيما أحاط به نائبه مايك بنس ووزير الدفاع مارك إسبر ووزير الخارجية مايك بومبيو وضباط كبار بالجيش ”حقيقة أننا نمتلك هذا الجيش العظيم والعتاد لا تعني بالضرورة استخدامهما. لا نرغب في استخدامهما“.

وحث ترامب القوى العالمية على الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع إيران، والذي انسحبت منه واشنطن في 2018، والعمل على اتفاق جديد، وهي مسألة تأتي في قلب التوتر المتصاعد بين الولايات المتحدة وإيران. وترفض طهران إجراء محادثات جديدة للتوصل لاتفاق.

وأعلن “الحرس الثوري الإيراني”، استهدافه قاعدتين امريكيتين فجر الأربعاء بعشرات الصواريخ “الباليستية”، رداً على مقتل “قاسم سليماني” الذي قتلته طائرة أمريكية قبل أيام، مؤكداً ان الصواريخ التي تم إطلاقها قد أصابت القاعدتين العسكريتين.

ويتواجد نحو خمسة آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية منتشرة في أرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي، لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة