هجمات إيرانية تستهدف قاعدتين أمريكيتين في العراق

2020-01-08T12:16:36+02:00
2020-01-08T12:16:40+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير8 يناير 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
IMG 20200108 130749 949 - حرية برس Horrya press
إطلاق صواريخ إيرانية نحو القوات الأمريكية في العراق – وكالة فارس

حرية برس:

أعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم الأربعاء، عن استهداف قاعدتين أمريكيتين في العراق بعشرات الصواريخ.

وجاء ذلك في بيان للحرس الثوري أكد فيه استهداف قاعدة “عين الأسد” في محافظة الأنبار في العراق وأخرى في أربيل، بصواريخ أرض-أرض، وفقاً لمانقلته وسائل إعلام إيرانية.

وأوضح البيان أن هذه العملية رداً على اغتيال قائد مليشيا فيلق القدس “قاسم سليماني”، والذي اغتيل بضربة جوية لطائرة أمريكية مسيرة في مطار بغداد الدولي.

وحذر الولايات المتحدة وحلفاءها والاحتلال الإسرائيلي من القيام يأي رد أوعملية ضد إيران.

وأوضح وزير الخارجية الإيراني ” محمد جواد ظريف” في تغريدة له على تويتر فجر الاربعاء، “إن ايران ووفق المادة 51 من ميثاق الامم المتحدة، اتخذت خطوات دفاعية متناسبة في إطار الدفاع عن النفس وضربت القاعدة التي استهدفت أميركا من خلالها مسؤولين ايرانيين”.

وأضاف ظريف “لانسعى لا للتصعيد أو الحرب لكن سندافع عن أنفسنا أمام أي هجوم”.

من جانبه، أعلن مساعد وزير الدفاع للشؤون العامة “جوناثان هوفمان” في بيان أن إيران أطلقت ما لا يقل عن عشرة صواريخ باليستية ضد القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق.

كما ذكرت وزارة الدفاع في تويتر أن “هذه الصواريخ أطلقت من إيران واستهدفت قاعدتين عسكريتين عراقيتين على الأقل تستضيفان عسكريين وأفراد من قوات التحالف في الأسد وإربيل”، مشيرة إلى أنها تعمل على “تقييم الأضرار الأولية” للهجمات.

وأضافت “في الأيام الأخيرة واستجابة للتهديدات والإجراءات الإيرانية ، اتخذت وزارة الدفاع جميع التدابير المناسبة لحماية موظفينا وشركائنا، كانت هذه القواعد في حالة تأهب قصوى بسبب دلائل على أن النظام الإيراني يخطط لمهاجمة قواتنا ومصالحنا في المنطقة”.

يشار إلى أنه في الوقت الذي أعلنت فيه إيران عن سقوط قتلى في صفوف القوات الأمريكية إلا أن الأخيرة نفت وقوع ذلك مشيرة إلى أن الأضرار اقتصرت على الماديات.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة