بوتين “يصطحب” بشار إلى الجامع الأموي والكنيسة المريمية بدمشق

2020-01-07T19:49:45+02:00
2020-01-07T19:54:28+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير7 يناير 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
645 - حرية برس Horrya press
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورأس النظام السوري بشار الأسد في الجامع الأموي بدمشق يوم الثلاثاء 7 ديسمبر 2019

دمشق – حرية برس:

زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، الجامع الأموي والكنيسة المريميّة في العاصمة السوريّة دمشق، برفقة رأس النظام بشار الأسد.

وذكرت مصادر موالية أن بوتين اصطحب بشار إلى الجامع الأموي للطلاع على معالمه الحضاريّة، والكنيسة المريميّة، التي قام بإشعال الشموع فيها، بحضور عدد من رجال الدين، وسط تحليق للطائرات المروحيّة في سماء العاصمة، وفرض طوق أمني حول المنطقة.

وقالت المصادر إنّ “بوتن” تجول في عدد من أحياء العاصمة دمشق، مضيفةً أنه ينوي زيارة عدد من المحافظات السورية، في جولته هذه.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى دمشق في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها مسبقاً.

واستدعى بوتين رئيس النظام إلى مركز قيادة تجمّع القوات المسلحة الروسية في دمشق، وقالت مصادر إعلامية إنه لم يتم إخطار الأسد بقدوم بوتين إلا عند وصوله للمطار، مضيفة أن طائرة بوتين أقلعت من مطار تشكالوفسكي العسكري.

وأظهرت صور نشرتها صفحة “رئاسة الجمهورية” على فيسبوك، الأسد وإلى جانبه وزير الدفاع علي عبد الله أيوب يجلس على كرسي صغير، فيما ظهر كل من وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو والمتحدث باسم الرئاسة ديمتري بيسكوف في الصور.

ويتوجه بوتين للقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة الأربعاء، ومن المقرر أن يبحثا أوضاع محافظة إدلب، بحسب ما أعلن الرئيس التركي في مقابلة تلفزيونية أول من أمس الأحد.

وهذه المرة الأولى التي يزور فيها بوتين دمشق، وكانت آخر زيارة لبوتين إلى سوريا في العام 2017 حين استدعى بشار الأسد إلى قاعدة حميميم التي تحتلها روسيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة