تجمع ثوار سوريا: استشهاد 338 سوريّاً في كانون الأول/ديسمبر 2019

2020-01-01T18:58:55+02:00
2020-01-01T19:13:20+02:00
أرشيف الثورةشهداء الثورة
فريق التحرير1 يناير 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
albara3 - حرية برس Horrya press
انتشال جثث شهداء مجزرة بلدة البارة بريف إدلب، قضوا بقصف روسي – عدسة حنين السيد – حرية برس©

حرية برس:

قال مكتب التوثيق ورصد الانتهاكات في تجمع ثوار سوريا إن وثق استشهاد ما لا يقل عن 338 سوريّاً في شهر كانون الأول/ديسمبر من العام 2019، منهم 301 مدنياً، بينهم 35 طفلاً ، 48 سيدة، 15 شهيداً تحت التعذيب، 4 متطوعين في الدفاع المدني، وشهيدة من الكادر الطبي، وإعلامي.

وبحسب التقرير الشهري الصادر عن التجمع، توزعت أعداد الشهداء بحسب الجهة الفاعلة/ المرتكبة للقتل وفق الآتي:

147 شهيداً قضوا بأيدي قوات الأسد ومليشياته
77 شهيداً بأيدي مجهولين
72 شهيداً قضوا بأيدي العدوان الروسي
16 شهيداً بأيدي مليشيات كردية
12 شهيداً قضوا بقصف مشترك لقوات الأسد والعدوان الروسي
16 شهيداً بأيدي مليشيات كردية
4 شهداء بأيدي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”
3 شهداء بأيدي “هيئة تحرير الشام”
3 شهداء بأيدي الجيش التركي
شهيد بأيدي فصائل تابعة للجيش الوطني
شهيد بأيدي التحالف الدولي
شهيد بأيدي مسلحين
وشهيد بأيدي مجهولين ومليشيات الكردية

توزع أعداد الشهداء بحسب المحافظة:

182 شهيداً من إدلب، 36 شهيداً من حلب، 29 شهيداً من الحسكة، 29 شهيداً من ديرالزور، 20 شهيداً من الرقة، 17 شهيداً من درعا، 12 شهيداً من حماة، 10 شهداء من حمص، و 3 شهداء من دمشق وريفها.

المجد والرحمة للشهداء

لا يتوفر وصف للصورة.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة