قوات الأسد وروسيا تصعد عدوانها في إدلب مرتكبة ثلاث مجازر

2019-12-17T23:41:04+02:00
2019-12-17T23:43:07+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير17 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
80002400 2589543211144719 3108794098752946176 o - حرية برس Horrya press
متطوعان في الدفاع المدني السوري يهرعان إلى نقطة استهدفتها طائرات الأسد في بلدة معرشورين يوم الثلاثاء 17 ديسمبر 2019

إدلب – حرية برس:

صعدت قوات الأسد والعدو الروسي من عملياتها العدوانية في محافظة إدلب شمال سوريا مرتكبة ثلاث مجازر بحق المدنيين.

وارتفعت حصيلة الشهداء الذين قضوا في العمليات العدوانية إلى 24 مدنياً.

ففي شرق المحافظة، ارتكبت طائرات الأسد الحربية مجزرة مروعة في بلدة تلمنس راح ضحيتها 10 شهداء، بينهم ثلاثة أطفال وأربع سيدات، فيما أصيب ستة آخرون بجروح.

وفي غربي إدلب، استهدفت قوات الأسد بلدة بداما بقذائف المدفعية الثقيلة، ما أسفر عن استشهاد 6 مدنيين هم ثلاثة أطفال وثلاث سيدات، من بينهم عائلة المتطوع في الدفاع المدني السوري “أنور حميدي” (زوجته وأطفاله الثلاثة).

وقصفت طائرات الأسد الحربية بلدة معصران موقعة ستة شهداء على الأقل، بينهم سيدة، كما أصيب أكثر من عشرة آخرين بجروح.

كما تعرضت مدن وبلدات معرة النعمان، بزابور، التح، صهيان، أبو حبة، الحراكي، جرجناز، تلمنس، الكنايس، معرشمشة، الهلبة، معرشمارين، دير شرقي، البليصة، وتل مرديخ في ريف إدلب، لغارات جوية من قبل طائرات الأسد والعدو الروسي، ما أسفر عن استشهاد مدنيين اثنين في معرة النعمان ومعرشمشة ووقوع إصابات في باقي المناطق.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة