متطوع في “الخوذ البيضاء” يفقد عائلته كاملة بقصف على إدلب

2019-12-17T17:37:45+02:00
2019-12-17T17:37:49+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير17 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 10 أشهر
edlib1 1 e1576596983762 - حرية برس Horrya press
المتطوع أنور حميدي وبناته اللواتي استشهدن بالقصف على ريف إدلب – متداول

إدلب – حرية برس:

فقد أحد المتطوعين في “الخوذ البيضاء” عائلته بأكملها في القصف العنيف الذي شهدته مناطق ريف إدلب اليوم الثلاثاء.

وأفاد مراسل حرية برس أن المتطوع “أنور حميدي” زوجته وأطفاله الثلاثة، خلال مجزرة ارتكبتها قوات الأسد بقصفها لبلدة بداما بالقذائف المدفعية، والتي راح ضحيتها 6 مدنيين.

وأضاف مراسلنا بأن إحدى القذائف سقطت خلال القصف على منزل حميدي، وأدت إلى استشهاد عائلته المكون من زوجته وبناته الثلاثة (تسنيم وحنين ورنيم).

وقد سارعت فرق الدفاع المدني إلى الأماكن التي تعرضت للقصف في بلدة بداما، ليتفاجأ حميدي المتطوع في مركز بداما باستشهاد عائلته.

وتشهد مناطق ريف إدلب اليوم تصعيداً عنيفاً من قبل قوات الأسد وطائرات العدو الروسي، حيث استهدفت بهجماتها مناطق المدنيين مرتكبة مجازر عدة.

edlib 1 - حرية برس Horrya press
المتطوع في “الخوذ البيضاء” أنور حميدي أثناء توديع عائلته التي استشهدت بالقصف على ريف إدلب – الدفاع المدني
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة