اجتماع أستانة يدعو إلى التهدئة في إدلب ورفض خلق واقع جديد بسوريا

2019-12-11T16:20:27+02:00
2019-12-11T16:25:45+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير11 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
4 105  - حرية برس Horrya press
قاعة الاجتماعات في محادثات أستانة ـ أرشيف

دعا البيان الختامي لمحادثات أستانة حول سوريا، اليوم الأربعاء، إلى التهدئة في إدلب، والسعي إلى الإفراج عن المعتقلين، ودعم اللجنة الدستورية وزيادة المساعدات الإنسانية، ورفض خلق واقع جديد في سوريا.

وأضاف البيان أن الدول الضامنة “ترفض جميع المحاولات الهادفة إلى خلق واقع جديد على الأرض، بما في ذلك مبادرات الحكم الذاتي غير المشروعة، بذريعة مكافحة الإرهاب”، مؤكدة على وحدة الأراضي السورية وسيادتها والحفاظ عليها ومواجهة أي مشروع انفصالي.

وأكد على تهدئة الأوضاع على أرض في إدلب، وتنفيذ كافة الاتفاقات بشأن خفض التصعيد والتي تم التوصل إليها في سوتشي العام الماضي.

وشدد البيان على ضرورة “الحل السياسي للأزمة في سورية وفق قرار مجلس الأمن 2254، ودعم لجنة مناقشة الدستور ورفض التدخل في عملها”.

وأعربت الدول الضامنة عن دعمها لأعمال اللجنة الدستورية، وبذل المزيد من الجهود للإفراج عن المعتقلين، ودعت إلى “تسهيل العودة الآمنة والطوعية للاجئين والنازحين السوريين إلى أماكن إقامتهم”، بالإضافة إلى زيادة المساعدات الإنسانية للسوريين.

وأدان البيان الهجمات الإسرائيلية على الأراضي السورية، مشيراً إلى أنها تقوض سيادة سوريا.

كما عارض البيان “النقل غير المشروع لعائدات النفط التي ينبغي أن تعود إلى سوريا”، والاستيلاء على موارد النفط.

وكانت اجتماعات الجولة الـ14 لمسار أستانة قد انطلقت أمس الثلاثاء، في العاصمة الكازاخية “نور سلطان”، بحضور ممثلين عن الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران، وممثلين عن نظام الأسد والمعارضة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة