رئيس الحكومة العراقية يعلن استقالته وأعمال العنف تتصاعد

2019-11-29T23:16:08+02:00
2019-11-29T23:22:20+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير29 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
image - حرية برس Horrya press
رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي

أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي استقالته يوم الجمعة بعد أن دعا المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني نواب البرلمان إلى إعادة النظر في مساندتهم لحكومة تهتز فوق بركان الاضطرابات منذ أسابيع.

ونقل بيان رسمي عن رئيس الوزراء قوله “سأرفع إلى مجلس النواب الموقر الكتاب الرسمي بطلب الاستقالة من رئاسة الحكومة الحالية ليتسنى للمجلس إعادة النظر في خياراته”. وعلى الفور، هتف متظاهرون يتواجدون في ساحة التحرير بوسط بغداد، معبرين عن فرحهم بهذه الخطوة التي تأتي في إطار مطالبهم بـ”إسقاط الحكومة” وتغيير القادة السياسيين.

ولم يحدد البيان متى سيقدم عبد المهدي استقالة حكومته. ومن المقرر أن يجتمع البرلمان يوم الأحد.

وقتلت قوات الأمن يوم الخميس بالرصاص 46 شخصا في الناصرية، و18 في النجف، وأربعة في بغداد، مما رفع عدد القتلى خلال أسابيع من الاضطرابات إلى 417 على الأقل، معظمهم من المتظاهرين العزل.

وأجج حرق القنصلية الإيرانية في النجف يوم الأربعاء أعمال العنف في البلاد.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة