“الجهاد الإسلامي” تؤكد استهداف أحد قادتها بهجوم “إسرائيلي” على دمشق

2019-11-12T12:24:25+02:00
2019-11-12T12:24:29+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير12 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
FB IMG 1573552680587 e1573554069434 - حرية برس Horrya press
منزل القيادي في حركة “الجهاد الإسلامي” أكرم العجوري بعد استهدافه بهجوم لطائرات الاحتلال الإسرائيلي في دمشق – متداول

حرية برس:

أكدت حركة الجهاد الإسلامي أن هجوماً اسرائيلياً استهدف أحد مسؤوليها فجر اليوم الثلاثاء، في العاصمة السورية دمشق.

وجاء ذلك في بيان لسرايا القدس الفرع العسكري للحركة أعلنت فيه أن الاحتلال الإسرائيلي استهدف منزل عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي أكرم العجوري في دمشق.

وأضاف البيان أن الهجوم أدى إلى ارتقاء شخصين هما “معاذ أكرم العجوري” نجل أكرم العجوري ، و” عبد الله يوسف حسن” من سكان دمشق.

وكان قد سمع دوي انفجار فجر اليوم ناجم عن قصف جوي في منطقة فيلات المزة قرب مبنى السفارة اللبنانية، والذي سبب باندلاع حريق كبير.

وذكرت وكالة “سانا” التابعة لنظام الأسد نقلاً عن مصدر عسكري بأن طائرات إسرائيلية أطلقت 3 صواريخ باتجاه مدينة دمشق، حيث أصاب اثنان منهم “منزل القيادي في حركة الجهاد الفلسطيني أكرم العجوري في حي المزة الغربية وأسفرا عن استشهاد ابن القيادي في الحركة معاذ وإصابة حفيدته بتول واستشهاد عبد الله يوسف حسن إضافة إلى إصابة 9 مدنيين”.

يشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي نفذ عدة هجمات استهدفت مواقعاً عسكرية لقوات الأسد والمليشيات الإيران ومليشيا حزب الله في سوريا، وهذه هي المرة الأولى خلال الفترة الأخيرة التي يستهدف فيها قيادات فلسطينية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة