30 قتيلاً ومئات الجرحى عقب تجدد التظاهرات في العراق

2019-10-25T22:50:32+02:00
2019-10-25T22:50:39+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير25 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
bagdad - حرية برس Horrya press
صورة متداولة لاعتصام المتظاهرين في ساحة التحرير في بغداد

حرية برس:

قتل 30 شخصاً وجرح العشرات اليوم الجمعة، بعد تجدد التظاهرات في مناطق مختلفة من العراق.

وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق عن مقتل 30 شخصاً وإصابة المئات خلال قمع السلطات العراقية للتظاهرات في مختلف أنحاء العراق.

وأكدت المفوضية في معرفاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، مقتل 8 متظاهرين في بغداد، و9 في محافظة ميسان، و9 في محافظة ذي قار، و3 في البصرة، ومتظاهر واحد في محافظة المثنى.

كما أصيب أكثر من ألفي متظاهر في كل من محافظات: بغداد، ذي قار، واسط، المثنى، البصرة، الديوانية، ميسان، وكربلاء.

يأتي ذلك في الوقت الذي تستمر في المظاهرات والاعتصامات في العاصمة بغداد وعدة مدن أخرى.

وأظهرت صور تناقلها ناشطون في عدة مدن، وجود قناصة عصائب أهل الحق على أسطح مقراتها التي تظاهر أمامها العراقيون في بغداد والبصرة وميسان، وإطلاقهم النار على المتظاهرين، ما أدى أيضاً إلى إصابة 6 من الكوادر الإعلامية.

وكان آلاف المتظاهرين قد خرجوا للمطالبة بإسقاط النظام، واستقالة الحكومة، كما أكدوا على استمرارية تظاهرهم حتى تنفيذ مطالبهم.

وأفادت مصادر محلية أن القوى الأمنية استخدمت الغازات المسيلة للدموع في محاولة منها لتفريق المتظاهرين، بالإضافة إلى دهس عدد من المتظاهرين.

وأفادت المصادر ذاتها أن المتظاهرين يواصلون اعتصامهم في ساحة النسور وساحة التحرير في بغداد وفي النجف، في الوقت الذي فرضت في القوى الأمنية حظر تجول في كل 7 محافظات.

وقد خرج أهالي مدينة السماوة في مظاهرة سلمية منذ صباح اليوم، عبروا خلالها عن احتجاجهم على مرور 16 عاماً دون وجود إصلاحات تذكر، فيما اعتصم المتظاهرون أمام مبنى المحافظة في البصرةوفي بابل.

كما أحرق المتظاهرون مقر منظمة بدر وعصائب أهل الحق في محافظة ميسان، ومقار حزب الدعوة ومنظمة بدر وتيار حركة الإصلاح وحركة البشائر في محافظة المثنى، ومبنى مجلس المحافظة في ذي قار.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة