أردوغان: لقاء بوتين فرصة لبحث عملية السلام والعملية العسكرية في سوريا

تركيا ستستأنف عملية "نبع السلام" فور انتهاء المهلة الممنوحة للمليشيات الكردية

2019-10-22T16:10:04+03:00
2019-10-22T16:17:27+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير22 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 10 أشهر
erdogan - حرية برس Horrya press
الرئيس التركي رجب طيب اردوغان – أرشيف

أكد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أنه سيبحث مع نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” اليوم الثلاثاء، عملية السلام في سوريا، مشيراً في الوقت نفسه إلى استئناف العملية العسكرية شمال شرقي سوريا.

وجاء ذلك في تصريح له للصحفيين قبيل لقائه بنظيره الروسي في سوتشي لإجراء مباحثات حول الوضع سوريا وانسحاب المليشيات الكردية.

ونقلت وكالة الأناضول عن أردوغان قوله إن لقاءه مع بوتين “سيوفر فرصة بشكل أقوى لبحث عملية السلام (في سوريا)”.

وأضاف “سبق أن أجرينا مناقشات مفيدة للغاية حول هذه القضايا”، مشيراً إلى أن “اللقاء سيوفر فرصة لبحث العلاقات الثنائية، وأؤمن بأنه سيضفي فرصا جديدة إيجابية لعملية نبع السلام”.

كما ذكرت وكالة رويترز أن الرئيس التركي أكد أن المليشيات الكردية تواصل انسحابها من المنطقة الآمنة في شمال شرقي سوريا.

وأضاف ”وفقا للمعلومات التي تلقيتها من وزير الدفاع نحن نتحدث عن انسحاب ما بين 700 و800 بالفعل والباقون أي حوالي 1200-1300 يواصلون الانسحاب. وقيل إنهم سينسحبون“.

ونوه إلى أن تركيا ستستأنف عمليتها العسكرية فور انتهاء المهلة مساء اليوم الثلاثاء، التي منحها للمليشيات الكردية للانسحاب من المنطقة الآمنة.

وقال ”لا بد من خروج الكل. العملية لن تنتهي قبل خروجهم جميعا“، وفقاً لرويترز.

وكانت أنقرة وواشنطن قد توصلتا إلى اتفاق يقضي بمنح المليشيات الكردية 5 أيام للانسحاب من المنطقة الآمنة، التي حددتها تركيا بعمق 30 كم وطول 120 كم شمال شرقي سوريا.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة