مهجرون في جرابلس والباب يطالبون بتحرير مناطقهم من المليشيات الانفصالية

2019-10-19T00:21:14+02:00
2019-10-19T00:21:20+02:00
عدسة حرية
فريق التحرير19 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
albab4 - حرية برس Horrya press
مظاهرة في مدينة الباب شرقي حلب تظالب بتحرير منبج والمناطق التي تحتلها مليشيا “قسد” الانفصالية، الجمعة 18 أكتوبر 2019، تصوبر: حسن الأسمر، حرية برس©

محمود أبو المجد – حرية برس:

تظاهر مئات في مدينة جرابلس شرقي حلب يوم الجمعة مطالبين بإسقاط نظام الأسد وتحرير المدن والقرى العربية الخاضعة لسيطرة مليشيا “وحدات حماية الشعب” الكردية ، كما نددوا بدخول النظام لمنبج وعين العرب.

وفي مدينة الباب تجمع مئات من الأهالي والمهجرين مطالبين الجيش الوطني السوري بتحرير مدينة منبج.

“أبو مصعب” مهجر من مدينة منبج منذ أربع سنوات أكد في حديث لحرية برس أن مطلب المتظاهرين هو إسقاط النظام، وإخراج الميليشيات الانفصالية والإيرانية من الأرض السورية، كما أشار لدعم المتظاهرين لعملية “نبع السلام” التي تقودها تركيا ضد الأحزاب الانفصالية، وبالمقابل فإن المتظاهرين أكدوا على أحقيتهم بالعودة لمنازلهم.

واعتبر “أبو مصعب” أن الاتفاق التركي-الأمريكي جيد مم حيث المبدأ لكن التطبيق على الأرض يجب أن يشمل كافة المناطق منها منبج وعين العرب، لأن دخول النظام وروسيا لهذه المناطق يعني عدم تحقيق العملية لأهدافها والتي من أهمها عودة النازحين واللاجئين، فدخول النظام يعني موت المنطقة الآمنة المزمع إقامتها.

يشار إلى أن الاتفاق التركي-الأمريكي ينص على خروج الميليشيات الانفصالية لمسافة 20 ميلاً عن الحدود التركية، في غضون 120 ساعة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة