“جسر الضلوع وهذه قصيدتي”.. بوح شعري جديد للشاعر السوري كمال جمال بك

2019-10-11T14:55:39+02:00
2019-10-11T14:59:36+02:00
أدب وفنونثقافة
فريق التحرير11 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
kamal - حرية برس Horrya press
غلاف مجموعة “جسر الضلوع وهذه قصيدتي” للشاعر السوري كمال جمال بك

عن دار ( العائدون للنشر) في الأردن صدرت المجموعة الشعرية (جسر الضلوع وهذه قصيدتي ) للشاعر كمال جمال بك، وهي المجموعة الأولى له بعد الثورة في سوريا، وبعد توقف عن النشر دام نحو عشرين عاماً، ومجموعته السادسة في مدونته الشعرية.

تحت عنوان طيور الألم من سكان القلب يختار الشاعر مدخلاً إلى شاش الروح: أمه الثمانينية رحمه وبيت لجوئه في المنفى، وإلى رفيقتي العمر الجميل والرحيل المر اللتين شكل معهما أول انشقاق جماعي عن إعلام النظام رفضاً للقتل ولو بالكلمة، وإلى دكتوريه اللذين أشرفا على معالجته من آثار الحرب وأهلهم الطيبين في السويد.

وعلى صفيح مئة صفحة وصفحة من القطع المتوسط تتوزع إحدى وأربعون قصيدة يتداخل فيها الخاص والعام بعد الكارثة السورية، ويحضر المكان والضحايا والذكريات جزءا أساسياً في هذا النسيج.

وما بين شام وفرات يفرد الشاعر جناحي الحب والغناء على كامل الأجزاء المنكوبة ويعلو فوق أوجاعها لتنقص:

صَبَاحُ الشَّهَامَةِ ..

آنَ كِتَابُ الكَرَامَةِ..

آنَ السُّطُوْرُ بُحُوْرٌ

وآنَ الكَلامُ عَناَقِيْدُ لَحْم وَدَمْ

وآنَ الهَوَاءُ بَخُوْرٌ

وَتَرْقُصُ فِيْهِ طُيُوْرُ الألَمْ

صَبَاحُ اليَمَامَهْ

وَشَادِنُهَا عِنْدَ جَامعِها الأمَوِيّ..

يُرَتّلُ في كُلَّ شَوْقٍ مَقَامَا

الشاعر كمال جمال بك في سطور:

كاتب وإعلامي سوري من مواليد العام 1964 في مدينة البوكمال التابعة لمحافظة ديرالزور.

درس ‏الفلسفة وعلم الاجتماع‏ في جامعة دمشق‏

kamal - حرية برس Horrya press
الشاعر السوري كمال جمال بك

وله من الإصدارت الشعرية السابقة:

1) فصول لأحلام الفرات، اتحاد الكتاب العرب، دمشق، 1992

2) سنابل الرماد، اتحاد الكتاب العرب، دمشق، 1994

3) بعد منتصف القلب، وزارة الثقافة، دمشق، 1995

4) فاتحة التكوين، وزارة الثقافة، دمشق، 1996

5) مرثية الفرات العتيق، اتحاد الكتاب العرب، دمشق، 2000.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة