هجوم يستهدف ناقلة نفط إيرانية قرب ميناء جدة السعودي وطهران تصفه بالخطير

2019-10-11T13:18:59+03:00
2019-10-11T13:19:03+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير11 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
iran - حرية برس Horrya press
ناقلة نفط إيرانية – أرشيف

تعرضت ناقلة نفط إيرانية صباح اليوم الجمعة لانفجار أصاب هيكلها، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (إرنا).

وأوضحت الوكالة أن الخزانين الرئيسيين للناقلة، التي كانت على بعد 60 ميلا بحريا من ميناء جدة السعودي، تعرضا لأضرار جراء الانفجار مما أدى إلى تسرب النفط إلى مياه البحر الأحمر. وقالت إن الخبراء الفنيين الموجودين على متن الناقلة يحققون حاليا في أسباب وقوع الانفجار وأعربوا عن توقعهم أن يكون الحادث ناجم عن “عمل إرهابي”.

وذكر التلفزيون الإيراني الرسمي أن صاروخين أصابا ناقلة النفط “سينوبا” المملوكة لإيران مما أشعل بها النيران أثناء مرورها قبالة جدة. وقال التلفزيون نقلا عن شركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية، المشغّلة لأسطول ناقلات النفط في إيران: “أصاب صاروخان السفينة المملوكة لإيران قرب مدينة جدة الساحلية بالمملكة العربية السعودية”.

وفي أول تعليق رسمي إيراني، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، اليوم الجمعة، على الحادث الذي تعرضت له ناقلة النفط الايرانية “سابيتي” في البحر الأحمر، في بيان له، ان التحقيقات التي اجريت من قبل الشركة الوطنية الايرانية لناقلات النفط تشير الى ان الناقلة الايرانية استهدفت مرتين خلال نصف ساعة من مكان قريب من ممر عبور هذه الناقلة شرق البحر الاحمر.

وأشار موسوي الى ان الأوضاع في ناقلة النفط تحت السيطرة، قائلا، لحسن الحظ لم يصب طاقم الناقلة بأي أذى و ان حالة السفينة مستقرة.

وارتفعت أسعار النفط اليوم الجمعة إلى أكثر من 60 دولاراً للبرميل بعد حدوث الانفجار على متن ناقلة النفط الإيرانية وأفادت وكالة “بلومبرغ” للأنباء بأن أسعار التعاقدات الآجلة للنفط ارتفعت بواقع دولار واحد للبرميل عقب الإعلان عن الانفجار، مما أدى إلى زيادة الأسعار اليوم بأكثر من 2 بالمئة. وكانت الأسعار ارتفعت بالفعل بعدما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق أن المحادثات مع الصين تمضي بشكل “جيد”، وأن المباحثات ستتواصل اليوم الجمعة، مما أعطي بارقة أمل بشأن زيادة حجم الطلب العالمي على النفط.

وقالت وكالة “إرنا” إن تسرب النفط من الناقلة تحت السيطرة. ويأتي الانفجار بعد هجمات تعرضت لها في الأشهر الأخيرة ست سفن ،أربع منها قرب مياه الإمارات واثنتان في خليج عمان.
وتصاعدت التوترات بين الخصمين الإقليميين إيران والسعودية منذ هجوم على منشأتي نفط في المملكة يوم 14 أيلول/ سبتمبر. وأعلنت مليشيا الحوثي اليمنية مسؤوليتها عن الهجمات لكن مسؤولا أمريكيا قال إنها انطلقت من جنوب غرب إيران. وألقت الرياض بالمسؤولية على طهران، غير أن إيران التي تدعم الحوثيين في حرب اليمن نفت أي دور لها في الهجمات.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة