ألمانيا تأمل ألا يؤثر تحسن علاقات تركيا مع روسيا على تحالفها مع الناتو

فريق التحرير10 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
irjau_1470777216_3979

أعربت وزيرة الدفاع الألمانية “أورسولا فون دير لاين”، عن أملها في ألا يؤدي تحسن العلاقات التركية الروسية لدرجة تصبح فيها موسكو حليفا أمنياً بديلا لأنقرة عوضاً عن حلف الناتو.

جاء ذلك في كلمة لها خلال زيارتها قاعدة “فريتزلار” الجوية، حيث لفتت إلى أنها على يقين أن تركيا تدرك أهمية حلف الناتو بالنسبة إليها، مضيفة أن أنقرة تعرف الطرف الذي تقف إلى جانبه (في إشارة إلى حلف الناتو).

وأوضحت فون دير لاين، أن تركيا حليف في غاية الأهمية بالنسبة للناتو، وأنها أدت مهاماً كبيرة في سبيل أمن التحالف خلال السنوات الأخيرة، مشيرة إلى أنه في حال تردد تركيا فإنها تستطيع التعرف على حلفائها الحقيقيين ومدى أهميتهم.

تجدر الإشارة إلى أن التقارب التركي الروسي أثار الكثير من الجدل والقلق في القارة الأوروبية، حيث أكد وزير الخارجية الألماني فرانك- فالتر شتاينماير أمس الثلاثاء قبيل اللقاء المرتقب بين أردوغان وبوتين، على أن تركيا تعد حليفاً مهماً لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، معرباً عن أمله في أنها ستواصل البقاء في موقعها هذا من الحلف، واصفاً التقارب بالتطور الجيد، ومضيفاً “لكنني لا أعتقد أن هذه العلاقة سترقى إلى درجة تصبح فيها روسيا حليفاً أمنياً بالنسبة لتركيا”.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة