“الجيش الوطني” يطمئن أهالي شرق الفرات

"الجيش الوطني" يدعو المغرر بهم في صفوف مليشيا "قسد" لإلقاء السلاح

2019-10-08T16:11:31+02:00
2019-10-08T16:11:38+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير8 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
72205608 1283586948469005 8074831368825077760 n - حرية برس Horrya press
وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة اللواء سليم ادريس، تصوير: حسن الأسمر – حرية برس©

حرية برس

طمأن “الجيش الوطني” التابع لوزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة اليوم الثلاثاء، إلى أهالي شرق الفرات إبان الإعلان عن عملية عسكرية تركية مرتقبة في المنطقة.

وجاء ذلك في بيان لرئيس الأركان العامة “سليم إدريس” وجهه إلى أهالي منطقة شرق الفرات بمختلف مكوناتهم من “الكرد والعرب والآشوريين والتركمان والسريان”.

وقال إدريس في البيان “أهلنا الكرام من السوريين الأحرار وإذ تقترب ساعة اللقاء بكم نبلغكم السلام والتطمينات على أنفسكم وأموالكم وممتلكاتكم ومساجدكم وكنائسكم، فهي في حفظ وصون وأمانة”،

وأكد أن مقاتلي الجيش الوطني ” لا يرغبون السوء للأهالي في المنطقة” وإنما هم سيحمونهم ويدافعون عنهم.

كما وجه رسالة للشباب الذين غرر بهم وانضموا إلى مليشيا “قوات سوريا الديمقراطية”، والذين تم تجنيدهم قسرياً في صفوف المليشيا، داعياً إياهم إلى إلقاء السلاح والانشقاق عن المليشيا والتزام بيوتهم.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت في وقت سابق اليوم عن استكمال استعداداتها للعملية العسكرية المرتقبة في شمال شرقي سوريا.

وأكدت أنها لن تتسامح أبداً مع إنشاء “ممر إرهابي” على حدود تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة